منتدى شباب شبراهارس

أهلا وسهلاً زائرنا الكريم ، منك التسجيل وانضمامك لاسرة المنتدى ، ونتمي لكم المزيد من الصحة والعافية ، نرجو منك الدخول وعبر عن رأئك


مع تحيات أسرة المنتدى

شبابى وبس

مرحباً بكم فى منتدى شباب شبراهارس ، المنتدى الاول من أجل الشباب فقط ... مع تحيات ادارة المنتدى

المواضيع الأخيرة

» اوبريت بكرا
الأربعاء نوفمبر 16, 2011 6:20 am من طرف عبدالله مجدى

»  رعاية كبار السن
الأربعاء نوفمبر 16, 2011 6:16 am من طرف عبدالله مجدى

» منه فضالى تؤدى مناسك الحج
الأربعاء نوفمبر 09, 2011 9:49 pm من طرف عبدالله مجدى

» مات وذنوبه تزداد
الأربعاء نوفمبر 09, 2011 9:45 pm من طرف عبدالله مجدى

» اسماء المرشحين فى القليوبية
الأربعاء نوفمبر 09, 2011 9:40 pm من طرف عبدالله مجدى

» مراحل الانتخابات
الأربعاء نوفمبر 09, 2011 9:39 pm من طرف عبدالله مجدى

» كلمة بنت صغيرة
الأربعاء نوفمبر 09, 2011 9:33 pm من طرف عبدالله مجدى

» الشيخ محمد حسين مفتي القدس: الضم الصهيوني للمقدسات الإسلامية ينذر بحرب دينية وشيكة
الإثنين يناير 10, 2011 12:43 am من طرف محمودموسى

» الحضري: جئت للزمالك للتعاون مع عبدالواحد وتصريحاتي غير مقصودة
الإثنين يناير 10, 2011 12:43 am من طرف محمودموسى

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    دور الخدمة الاجتماعية فى موجهة الادمان4

    شاطر
    avatar
    محمودموسى
    نائب المدير
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 91
    نقاط : 188
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 14/04/2010
    العمر : 28

    دور الخدمة الاجتماعية فى موجهة الادمان4

    مُساهمة من طرف محمودموسى في الجمعة أبريل 16, 2010 12:37 pm

    فصل الثالث
    ((دور الخدمة الاجتماعية فى
    مو اجهة مشكلة الادمان))
    دور الاخصائى فى مواجهة الادمان
    انواع الادمان
    اضرار

    -الفصل الثالث
    دور الخدمة الاجتماعية في مواجهة مشكلة الإدمان

    التدخل المهني للاجصائى الاجتماعي في مشكلة إدمان المخدرات :
    يرى اغلب الأطباء المتخصصين في الصحة النفسية والمتخصصين في علاج الإدمان إن
    عملية العلاج من إدمان المخدرات تحتاج إلى فترة زمنية تنقسم إلى حلتين :

    المرحلة الأولى :المرحلة الحرجة :

    تقدم بحوالى ثلاثة أسابيع ويتم فيها علاج المدمن بيولوجيا بللادوية والقافية لتخلص
    الجسم من الآثار الجسمية للإدمان وعوده الاتزان الفسيولوجية
    للأجهزة من الجسم بمعنى خروج من الحلة القهرية للإدمان وهى مرحلة صعبة يتعرض
    المدمن للآلام الكبيرة التي تصاحب عملية الانسحاب ويتم من خلالها اعطاءة مسكنات
    قوية خالية من اى نوع من أنواع المخدر من الجسم وأدوية تساعد على تحقيق أثار
    الإبطال مع المخ والجهاز العصبي مع وضع نظام غذائي معين لمدة خمس عشر يوما على الأقل

    المرحلة الثانية :مرحلة العلاج النفسي والاجتماعي :

    لأتقل
    هذة المرحلة أهمية عن المرحلة السابقة وهى مرحلة تبدأ من نهاية الأسابيع
    الثلاثة الأولى من مدة العلاج يتخلص بشكل شبه نهائي من اثأر الإدمان إلا
    أنة تبقى مرحلة الحنين النفسي للمواد ألمخدره وهنا ياتى دور العلاج النفسي
    (الفردي )و (الجمعي )يجلسان دورية مع الطبيب المعالج أو من خلال جماعات
    المدمنين السابقين أو مدمنين ثم علاجهم نهائيا وأصبحوا أفراد اتسوياء في
    المجتمع وتم خلال هذه الجلسات مناقشة بعض الموضوعان الهامة التي تهدف إلى
    مساعدة هؤلاء على تحقيق اكبر قدر ممكن من فهم النفس والثقة بها والاعتماد
    عليها والمقدرة على المساعدة الذاتية
    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
    خليل عبد المقصود ،الببلوجرافية الشارحة وبحوث الخدمة الاجتماعية . بل بربت 1998ص10




    ومن ثم فان الخدمة الاجتماعية بطرقها الثلاثة تتدخل فى عملية العلاخ وذلك حيث ان
    دور خدمة الفرد :
    يتظهر ويتضح جيدا فة العلاج الفردى للمدمن من خلال المناقشة والعلاج المهنية
    التى تسمع نتواجد جو نفسه جيد يسمح للاجصائى بالقيام بعملية التدخل المهنى
    لمساعدة المدمن والاخذ بيده الى ان يصل الى مرحلة الشفاء
    دور خدمه الجماعة :
    وهنا سوف نعرض نموذج مقترح لممارسة المهنية مع الجماعه الاعلاجية ،جماعات
    المساعده المتبادلة للناهقين ،
    المراحل الاساسية للعمل مع الجماعات العلاجية :

    1-المرحلة الاولى :
    ترتبط بمهام تكوين الجماعات والشكل التنظيمى للجماعة

    2- المرحلة الثانية :
    هى مرحلة تتعلق بفهم الاعضاء لانفسهم وللنسق لذى يتفاعلون معة وهم الجماعه
    حيث يبدا الفرد بتحمس ملامح لفهم الجماعه

    3-المرحلة الثالثة :
    وهى مرحلة ايقاظ الوعى عن طرق زياده معرفه الاعضاء لانفسهم وللنسق اى
    مرحلة ادراك اكيد ووعى اكثر

    4-المرحلة الرابعة :
    هى المرحلة النهائية للعمل مع كل هذة الجماعات وهى مرحلة التاثير فى حياء
    الاخرين من خلال النضج العقلى والارتقاء بالوعيى من خلال التجارب التبادليه
    والمناقشة والحورا











    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
    خليل عبد المقصود ،الببلوجرافية الشارحة لدراسات وبحوث الخدمة الاجتماعية . بل بربت 1998ص11



    الاعتبارات التى تقم عليها المساعدة من جانب الاخصائى
    1. ان يفهم عضو الجماعة ذاتة
    2.ان يكون قادر على اتخاذ القرار بنفسة
    3.ان يستخدم موارده وموارد المجتمع فى مساعده نفسه
    4.ربط العميل بالواقع الاجتماعى المحط به كى نعد الى المدمن البيئة الخارجيه
    الجوانب البنائية للنموذج
    اولا: الاهداف :
    تهدف الممارسة فى هذا المجال لتحقق الاهداف الاتية :
    *مساعدة العضو على الاستمرار فى عضويتة فى الجماعة العلاجية
    *مساعدة العضو على اكتساب خيرات فى تكوين العلاقات الاجتماعية الناقصة
    وتجنب اصدقاء السوء وكيفية اختيار الاصدقاء
    *مساعدة العضو على معرفة كيفية التعامل مع الضغوط التى يتعرض لها فى الحياه ومواقف الاحباط
    *مساعده العضو على العوده الى العمل وممارسة حياته الطبيعية التى حدث بها خلل خلال فتره الادمان

    ثانيا: التدخل المهنى :

    (1) بداية الجماعه :
    - فى بداية اول اجتماع يجب على الاخصائى طرح بدور الثقه بينة وبين الاعضاء من
    خلال ان يعرف نفسة ويعطى بعض المعلومات عن نفسة لاعضاء الجماعه
    -ان يقدم للاعضاء انفسهم باسلوب وطريقة مناسبه
    - يزود الاخصائى الجماعه ببعض المعلومات والافكار التى تخدم الهدف الرئيسى
    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
    خليل عبد المقصود ،الببلوجرافية الشارحة لدراسات وبحوث الخدمة الاجتماعية . بل بربت 1998ص12



    للجماعة وهو الإقلاع النهائي للمدمن وتقوم عزيمته ومساعدته على استعاده الثقة بنفسه
    - إن يشرح الاخصائى الاجتماعي إن يسهل الاتصالات بين الأعضاء ودعمها
    - يجب إن يكون الاخصائى الاجتماعي غير متساهل في سلوكه معهم حتى يكتبوا له الاحترام
    - تشجيع الاعضاء على التغليق والمناقشة
    - قد تبدى الجماعه فى البدايه مقاومه وهذه ظاهره طبيعيه
    (2) الاجتماعات التي تلي الاجتماع الاول للجماعة :

    تهدف هذه الاجتماعات الى :
    - مساعدة الاعضاء المدمنين على فهم انفسهم وفهم الجامعة التى يتفاعلون داخلها
    - ايقاظ الوعى لدى المدمنين وربطهم بالواقع والمجتمع الخارجى
    استشاره امكانيات وقدلرات المدمنين واستثمارها وتنميتها
    - مساعدة المدمن الناقهين على الوصول الى القدر هعلى اتخاذ القرارات

    دور الاخصائى الاجتماعى خلال الاجتماعات :

    1- يجب ان يقوم الاخصائى بدعم جماعته بادارة الحديث اثناء الاجتماع وتنشيطة
    2- يقوم الاخصائى بتزويد الاعضاء بالقدره والقوه التى يحتاجونها لمواجهه المشكله
    3- يوجد الاعضاء للمشاركه فى جهود مواجهه المشكله
    4- ان يتتيح لهم الفرصه ليتدارسوا اهم المشاكل التى تواجههم

    (3) نهاية الحياة الاجتماعية (الجماعية ):

    يقوم مساعدتهم على انهاء حياتهم الجماعية والانفصال عن الجماعه وعن ذاته













    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

    خليل عبد المقصود ،الببلوجرافية الشارحة لدراسات وبحوث الخدمة الاجتماعية . بل بربت 1998 ص13



    ثالثا : اوجه النشاط (الهدف – البرنامج ):
    الهدف من البرنامج هو احداث تغيرات محدده ومخططه في الافراد الناقهين :
    ان يساعد على تحسن مستويات السلوك المتعارف عليه والتخلص من السلوك
    اعضاء لقيم المجتمع
    يستخدم كوسيلة لاكتساب الخبرات الناقصه
    ان يتنوع ليقابل حاجاتهم المختلفه
    كما ينبغى ان يستهدف البرنامج تحقيق الغايات الاتيه :

    1- الوصول الى النمو الاجتماعى السليم
    2- تنظيم اوقات الفراغ واستثمارها عن طريق الانشكطه الترويجيه
    4- توجه الجماعه لرفض القواعد السلوكيه المتصرفة
    شروط البرامج لتحقيق هذه الاهداف :
    ان يضم مجموعه من الانشطة تؤدى لتكوين مجموعه من الاهداف المقبوله اجتماعيا
    ان يضم مجموعه انشطة تمكن الفرد من التفاعل الاجتماعى والايجابى
    ان تهدف هذه البرامج لمساعده العضو على تغير صورته عن نفسه
    اوجه نشاط البرنامج :

    * النشاط الرياضى :

    حيث يساعدعلى الاسترخاء والتعه وتنميه الثقه بالنفس وتحقيق علاقات اجتماعيه

    *المناقشه الاجتماعيه :

    تتيح فرصه التعبير عن الراى والمشاعر وتكسبهم بصوره جديه

    * النشاط الثقافى :

    ويتم من خلاله توجه التفاعل واكتساب الاعضاء والمعارف الجديده النافعه

    * النشاط الفنى:

    وهو يسعى الى استخرج الطاقات الفنية الكامنة داخل الافراد


    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
    خليل عبد المقصود ،الببلوجرافية الشارحة لدراسات وبحوث الخدمة الاجتماعية . بل بربت 1998 ص14


    *الرحلات والزيارات والحفلات :

    حفلات السمر تاتير فعال حيث ينتج عنها وجود دافىء يتبادل خلاله انواع عديده من الاتصال
    بين الافراد مما يساعد على تنمية العلاقات داخل الجماعه
    رابعا :التقويم :
    وهو يستهدف معرفه وتحديد القيمة العظيمه للتغيرات التى تصاحب الجهود التى
    بذلت ويجوى من خلال العمليات الاتيه :
    *اعداد الاعضاء لخبره الانفصال فى الجماعه وعن الاخصائى
    *تعريف الاعضاء وعرض ماتم من اهداف
    *ان تؤكد الاخصائصى للاعضاء انه فى استمرار تام لمساعدتهم اذا كان هناك ضروره
    لذلك فى المستقبل
    وذلك يعتمد على ماينشا بين الاعضاء من علاقات
    ويتخلص دور طريقه تنظيم المجتمع فى مواجهة الادمان فى ان المؤسسات العلاجية
    التى تقاوم الادمان وتعالجه هى فى النهاية منظمات او مؤسسات اجتماعية تستهدف
    شرعتيها من المجتمع الذى تعيش فية وتخضع لتصنيف اهدافها الى اهداف رسمية ثم
    تحديدها وينص عليا عقد تاسيسها واقعى او فعليا ومن ثم فان هذه المنظمات
    والمؤسسات تخدع وتقدم للعملاء خدماتها لمساعدتهم عن الادمان
    وعندما تحدث عدد دور الخدمة الاجتماعية يجب علرض لاحدى الاتجاهات الحديثه
    في تنظيم المجتمع فى مصر وهو الاتجهاه التكاملى (الممارسة الشامله )
    الممارسة الشاملة
    وهوعباره عن تضافر جهود الطرق الثلاثه للخدمه الاجتماعيه والتعاون بينهما بمعنى
    ان كل طريقة تدعم الطرق الاخرى فليس بينهم تعارض حيث اها تسعى فى مجموعه
    الى تحقيق الهدف المشترك بينهم وهو مساعده الانسان فى ان يعيش حياه افضل







    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
    خليل عبد المقصود ،الببلوجرافية الشارحة لدراسات وبحوث الخدمة الاجتماعية . بل بربت 1998 ص15



    حتمية التكامل ترجع الى :
    - وجود الهدف المطلق للمهنة وهو تحقيق الرفاهية للإنسان وتحسين أوضاعه .
    - حاجة الإنسان أو مشكلة ثلاثية الإبعاد لها بعد فردى وجماعي ومجتمعي
    جهود المساعدة هذا الفرد او الجماعة او ذلك المجتمع ليست فى الواقع الى ممارسة للطرق الثلاثة متكاملة .

    مظاهر تؤكد اوجه التكامل بين الطرق فى مواجهة المشكلات :
    إشتراك الطرق ثلاثة في العناصر الاتيه :
    وحده الطرق الثلاثة في العناصر الاتيه :

    وحده المنهج العلمي :
    حيث تتبع كل الطرق منهجا علميا واحدا بدا بالدراسة ويتوسطه التشخيص وينتهي التدخل المهني او المساعدة

    وحده الفلسفة :
    يستمد كل فريق فلسفته من المهنه الام
    يمارس الاخصائى الاجتماعي عملة فى اطار من القيم والحقائق المنبثقة في هذه الفلسفة
    كما يلتزم به مجموعة من المبادىء والمعايير الاخلاقية ( حق اتخاذ القرار ، المسئوليه الاجتماعية ........ الخ )

    وحدة الاهداف :
    فالطرق الثلاثة تتضامن إحداث التغيرات المقصودة
    التكامل فى التطبيق :
    نظرا
    لاعتماد الوحدات التي يتعامل معها الاخصائي افراد – جماعه – مجتمع على
    بعضها فى يمكن ان يمارس طريقة دون اللجوء الى الطرق الاخرى والاستعانه بهم

    ويتبين من ذلك ان هناك ترابط وتكاثف بين الطرق الثلاثة فى مواجهة
    المشكلات التي يتعرض لها الانسان والمجتمع والجماعة ومن ثم ينتج تكامل
    الخدمه الاجتماعية فى مواجهتها لمشكلة الادمان كأحدي المشكلات المعاصرة






    ـــ
    ــــ ـــــ ــــ ــــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ـــــ ــــــــ ــــــ ـــــ
    ــــ ـــ ــــ ـــــــ ـــــ ـــــ ــــــ ـــــ ــــــ ــــــ ـــــــ
    ــــــ ـــــــ
    خليل عبد المقصود ، البيلوجرافية الشارحه لدراسات وبحوث الخدمه الاجتماعية . ( مرجع سبق ذكره ) صــــ16

    دور الاخصائ الاجتماعى فى مواحهه الادمان :

    على
    الاخصائي الاجتماعي النظر الى استعمال المخدرات كنتيجة قيمه للتقدم
    التكنولوجي وهناك من الناس من هو راضي عن حياته بحيث يرفض للتقدم تغييره
    ومن ارائهم ان نتوقع منهم عدم تقيد حياتهم والاكثر وهما ان تنظر الى ذلك
    دائما على انه نوع من عرض ولدي الانسان فى داخله من القوة الكفيله بتطوير
    مواقف رشيده حيال المضرات كلها وعلى الاخصائى الاجتماعي استخدام طرق
    الخدمة الخدمة الاجتماعية للوصول من الى الاستخدام الجيد لتلك القوه
    الكافة استخداما فعال مراحل العمل مع الناقصين من المخدرات لاعادة تاهلهم
    الاجتماعي :
    المرحلة الأولى : تكوين الجماعه ومساعدتة الناقصين على عضويتهم فيها
    المرحلة التانيه : تتعلق بينهم الاعضاء لانفسهم والنسق الذى يتعاملون معه
    المرحلة الثالثة : مرحلة ايقاذ الوعي وتفهم انماط جديده من السلوك
    المرحلة الاخيرة : المرحلة المتعلقة باكتساب الاعضاء مجموعة من العلاقات
    الاجتماعية السوية والتي تساعدهم على النضج وتساعد ارادتهم على النمو وتقوى
    عزيمتهم وتزيد من قدراتهم على القيام بمسئولياتهم الاجتماعية وتحقيق الاشباع بعيدا عن المخدرات

    اولا : اهداف ممارسة الاخصائى الاجتماعي :
    1-
    تكوين الجماعات المدمنين المترددين على المؤسسة لتناول العلاج على ان
    يراعي فى تلك الجماعات الا يزيد عدد الاعضاء فى الجماعة عن خمسة عشر عضوا
    يكون بينهم قدر مقبول من التجانس
    2- مساعدة اعضاء الجماعة على فهم الواقع الاجتماعي المحيط بيهم ويتضمن ذلك الهدف فهم الحياه الاجتماعية وفهم ادوار الفريق المعالج

    3-
    مساعده اعضاء الجماعه على فهم التغيرات الفيزياقية والاجتماعية المترتبة
    على عملية الادمان وما يتطلبه ذلك من اجراءات للتكيف مع تلك المتغيرات .
    4- استثمار قدرات الاعضاء فى المشاركة فى تقديم الخدمات ولذلك فئتين :
    أ – النظرة الانسانية هى التي تضمن ضروره احساس الفرد بقيمته
    ب – ادراك الاعضاء بخبراتهم وقدراتهم
    تتلخص اهداف الممارسة فى :
    مساعده الاعضاء على الاستمرار فى الابتعاد عن المخدرات
    مساعده العضو على معرفة كيفية التعامل مع ضغوط الحياة ومواقف الاحباط والاسلوب المناسب للتعامل مع مشكلات الحياة
    مساعدتهم على اكتساب خبرة تكوين ودعم العلاقات اتلاجتماعية
    مساعدتهم على العودة الى العمل وممارسة الحياه الطبيعية




    ـــ
    ــــ ـــــ ــــ ــــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ـــــ ــــــــ ــــــ ـــــ
    ــــ ـــ ــــ ـــــــ ـــــ ـــــ ــــــ ـــــ ــــــ ــــــ ـــــــ
    ــــــ ــ ــــ ـــــ
    المخدرات حقائق اجتماعية ونفسية وطبية : بيتر لورى ، ترجمة نور الدين خليل الهيئة المصرية العامة للكتاب سنه 1990 صفحة 205



    3-
    مساعده اعضاء الجماعه على فهم التغيرات الفيزياقية والاجتماعية المترتبة
    على عملية الادمان وما يتطلبه ذلك من اجراءات للتكيف مع تلك المتغيرات .
    4-استثمار قدرات الاعضاء فى المشاركة فى تقديم الخدمات ولذلك فئتين :
    أ – النظرة الانسانية هى التي تضمن ضروره احساس الفرد بقيمته
    ب – ادراك الاعضاء بخبراتهم وقدراتهم
    تتلخص اهداف الممارسة فى :
    مساعده الاعضاء على الاستمرار فى الابتعاد عن المخدرات
    مساعده العضو على معرفة كيفية التعامل مع ضغوط الحياة ومواقف الاحباط والاسلوب المناسب للتعامل مع مشكلات الحياة
    مساعدتهم على اكتساب خبرة تكوين ودعم العلاقات اتلاجتماعية
    مساعدتهم على العودة الى العمل وممارسة الحياه الطبيعية

    ثانيا التدخل المهني :
    يجب
    على الاخصائى قبل بداية العمل مع الجماعه ان يكون لديه معرفة عامه لنفسه
    عن الصوره الواقعيه لكل عضو ان يساعد الاعضاء على فهم اهداف واغراض
    الجماعه وعلى ادراك خطوره مواقفهم والتماس الحاجه والرغبة الصادقه فى
    التخلص نهائيا من الادمان

    ثالثا : اوجه النشاط :
    هو البرنامج الذى سوف تمارسة الجماعه ويستخدم كوسيله للتنمية مستويات السلوك الايجابيه واكتساب الخبرات الناقصة
    وتحقيق
    المشاركة والانتماء وتبادل المعارف وتفسيرها وفهمها وتبادل المشاعر
    والافكار التي تؤدى الى اكتساب القدره والبصيره الكافية لإدراك تدعيم
    الذات والوصول الى النمو الاجتماعى السليم

    رابعا : التقويم :
    الجانب الاخير من الممارسة والذى يهدف الى :
    1- اعداد الاعضاء بخبرة الانفصال عن الجماعه والاخصائئى .
    2-
    تعريف اعضاء الجماعه بما يحققوه من اهداف او التاكيد على انهم قادرون على
    التحرك الايجابي والتقدم دون احتياج المساعد الاخصائى المستمرة ومن دون
    الحاجه الى اعادة المقدرة .
    3- ان يؤكد الاخصائى لهم انه مستعد من مساعدتهم اذا كانت هناك ضرورة تستدعى ذلك فى المستقبل .
    4-
    تحقق ممارسة الاخصائى لتحققيق التوافق الشخصى والاجتماعى للاعضاء كما يجب
    ان يكون واضعا لمن يعمل مع مثل هذه الجماعات انها جماعات علاجية ( علاج
    اجتماعى لا تناقش امور علاجية اساسيه مثل الاكتئاب والغضب من الفترات
    الاولى للتوقف عن التعاطى كما انها لاتقدم ترائق سلوكية استرخائية تهدف
    الى البعد عن التوتر فى اثناء الايام الاولي للتوقف ولا تقدم ايضا النصح
    الدوائي ولكن هدفها هو هدف تدريبى تعليمى مساعده اولئك الناقصين من
    المخدرات فى اعادة دراسة خبرتهم السابقه مع المادة المخدرة والتفكير فى
    تفكير الخلاص والتخلص منها وعدم العوده اليها عن طريق مدخل المساعده
    المتبادلة )


    ـــ ــــ ـــــ ــــ ــــــ ــــ ــــ ــــ ــــ
    ـــــ ــــــــ ــــــ ـــــ ــــ ـــ ــــ ـــــــ ـــــ ـــــ ــــــ
    ـــــ ــــــ ــــــ ـــــــ ــــــ
    مقدمه فى الدفاع الاجتماعي : يحيي حسنى درويش . دار النهضة العربيه . القاهرة 1985 صــ85



    دور الاخصائى الاجتماعى خلال الاجتماعات

    1-
    يجب ان يكون الاخصائى الجماعه بدعم جماعته لادارة الحديث فى اثناء
    الاجتماع وتنشيطهم واتاحه الفرصة للاعضاء للنقاش المفتوح لتشجيع التلقائية
    على ان يضع فى اعتبارهم دائما اهميه دعمه لمجهودات الاعضاء وتزويدهم خلال
    الاجتماعات بالمعلومات وتعليمهم حيل مواجهه المشاكل المختلفة قد يستعان فى
    ذلك المتخصصين كمحاضرين .

    2- على الاخصائى تزويد الاعضاء بالقدرة والقوة والارادة اللازمه لمواجهة ضغوط زملاء الادمان السابقين للعودة الى المخدر .
    3-
    على الاخصائي ان يوجه اعضاء الى المشاركة فى الجهد المبذول لمواجهه مشكلة
    الادمان ليخلق بداخلهم الحماس والتقدم وتحقيق الجماعه المتماثلة فى الوصول
    بالاعضاء اغلى تحقيق التوافق الشخصي والاجتماعي.
    4- ان يتيح الفرصة
    للاعضاء ليتدارسوا مع زواتهم وبينهم وبين الاخصائي اهم المشاكل التى
    تواجههم ومن خلال ذلك تتعلم الجماعه كيفية التغلب على هذه الازمات .
    ومن
    خلال الاخصائي الاجتماعي بهذا الدور تعود الى الاعضاء ارادتهم وتستيقظ فى
    داخلهم الرغبة الحقيقية فى التخلص من مشاكلهم وتذكي انفسهم بالايمان
    وتتسلح بالارادة التي هي محور بناء الشخصية السوية والمحرك لكل جوانب
    النفس من تفكير واعر منطقي سليم وسلوك معتدل وان فى انفعالات وجدانية
    متزنة ومن ثم يدركون زواتهم ويحترمونها ويشعرون بالرخاء عنها ويتمكن كل
    عضو من الوصول الى الاخرين ويشعر بالانتماء فتنطلق بذلك حاجات اخرى
    ويستطيع منح الحب للاخرين وانجاز ما يستطع انجازة ويتم بالتضحية والنمو
    الدائم
    يشترط ويجب ان يستهدف البرنامج تحقيق بعض الغايات مثل :
    1- ان يساعد على تنمية مستويات السلوك المتعارف علية والتخلى عن السلوك المضاد لقيم المجتمع بحيث يصبح محددا لسلوكهم .

    2- ان يتنوع برنامج النشاط تبعا للاهتمامات الاعضاء ليقابل حاجاتهم المختلفة .


    3-
    ان يستخدم كوسيلة لاكتساب الخبرات النافعه وتحقيق المشاركة والانتماء
    وتنمية الشعور بالمسئولية الاجتماعية والمستويات السلوكية المتعارف عليها
    تلك هى الشروط المقترحه فى استخدام البرنامج .







    ـــ
    ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ـــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ـــ ـــ
    ــــ ــــ ــــ ــــ ـــ ـــــ ــــ ـــــ ـــ ـــــــ ــــــــ ـــ
    مقدمة فى الدفاع الاجتماعى : يحيي حسني درويش . دار النهضة العربية . ( مرجع سبق ذكره) صـــ87

    الغايات
    1-
    مساعدة الافراد على تبادل المعارف وتفسيرها وفهمها وتناقل المشاعر
    والافكار لتحدس عملية التأثير المتبادل التى تؤدى الى اكتساب القدرة
    والبصيرة الكافية لادراج وتدعيم الذات والوصول الى النمو الاجتماعى السليم
    .
    1- توجيه واستخدام الجماعة والبرامج كأداة لتكوين مفهوم جديد عن ذات
    المدمن اكثر تماسكا ولتكوين القدرة على رفض القواعد السلوكية المنحرفة
    ايضا
    2- تخفيف حدة التوتر والقلق النفسى لدى المدمن عن طريق حلقات المناقشة وغيرها من الانشطة الاجتماعية
    3-
    استخدام الانشطة الترويجية لتنظيم اوقات الفراغ واستثمارها وايجاد وتنمية
    العلاقات الاجتماعية خلال عملية الاتصال المباشر بين الاعضاء وبينهم وبين
    الاخصائى

    اوجه نشاط البرنامج للعمل المدمنين

    اولا: النشاط الرياضى :

    لهذا
    النشاط دور فى مواجهة الاثار السلبية للادمان حيث يساعد على الاحساس
    بلاسترخاء والمتعة وتقدير الذات وتنمية الثقة بالنفس وتخفيض التوترات
    الانفعالية كما يسهم فىتحقيق علاقات اجتماعية ناجحة تخرج العضو من عزلتة
    الاجتماعية هذا بالاضافة الى ان هذا النشاط يوفر فرص عديده لعضو جماعة
    لتعبير عن الذات وتعديل السلوك الاجتماعى للمدمن وزيادة ادائه الاجتماعى
    واكتساب القيم الصالحة,,
    التعاون – الاحساس بالمسؤلية الاجتماعية –
    احترام القيم العامة : وظهور القيادات ناهيه عما تكسبة لعضو الجماعة من
    لياقة بدنية تسهم فى تدعيم الحالة الصحية له التى تكون بالطبع قد تاثرت
    بعملية الادمان
















    ـــ
    ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ـــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ـــ ـــ
    ــــ ــــ ــــ ــــ ـــ ـــــ ــــ ـــــ ـــ ـــــــ ــــــــ ـــ
    مقدمة فى الدفاع الاجتماعى : يحيي حسني درويش . دار النهضة العربية . ( مرجع سبق ذكره) صـــ88


    ثانيا:المناقشة الجماعية :
    المناقشة
    الاجتماعية فى هذة الجماعة لها اهميتها حيث تاخد الطابع للمواجهة المنطقية
    للامور المتعلقة بالجماعة ومشكلة اعضائها ولهذة المواجهة اهمية خاصة
    فخلالها يعبر الاعضاء عن افكارهم ومشاعرهم بما يوجد امكانية تعديل الاراء
    واتاحة الفرصة للاعضاء الاكتساب البصيرة جديدة للامور مع استخدام الاسلوب
    المتعقل فى تناول الامور ولذالك فان مواجهة جزء مهم من المساعدة المتبادلة
    فهى تتيح الفرصة للتعبير عن حقيقة المشاعر وتعطى الفرصة للاختلاف لانها
    تعبر عن نفسها بحرية فى اثناء اجتماعات الجماعة ويمكن استخدامها لذيادة
    المعرفة .
    بحيث يصبح الاعضاء اكثر قدرة وقوة على التعبير عن وجهات
    نظرهم فى الموضوعات محور المناقشة فيسيرون اكثر تاثيرا فى علاقتهم
    المتبادلة واكثر قدرة على استخدام الخبرة الجماعية لتحقيق اغراض الجماعة
    وتبن الجماعية اكثر نفوسا او تأثيرا فى شخصية اعضائها ويجب ان يكون الغرض
    فى هذة المناقشات فى الوصول الى الفهم المتبادل حول الموضوع الادمان
    المخدرات والمشاكل ما بعد التوقف عن التعاطى من خلال الحوار اللفظى الذى
    يدور بين الاعضاء
    ثالثا :النشاط الثقافى :
    هذة الانشطة يجب
    استخدامها مع جماعة المساعدة المتبادلة كوسائل يتم من خلالها توجية
    التفاعل واكساب الاعضاء المعارف وتحصيل وتنظيم الروابط بينهم :

    1- عقد تنظيم الندوات الطبية والدينية والنفسية ويمكن الاستعانة بالخباء فى هذةو المجالات

    2-
    الاهتمام بانشاء مكتبة المؤسسة وتزويدها بمختلف الكتب والمجلات التى
    تتناسب مع المستوى الثقافى للاعضاء بحيث تتناول وخطورتها على المدمن
    المحيط بينهم

    3- مساعدة اعضاء الجماعة على كتابة القصة القصيرة والشعر والزجل وعمل مجلات الحائط














    ـــ
    ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ـــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ـــ ـــ
    ــــ ــــ ــــ ــــ ـــ ـــــ ــــ ـــــ ـــ ـــــــ ــــــــ ـــ
    مقدمة فى الدفاع الاجتماعى : يحيي حسني درويش . دار النهضة العربية . ( مرجع سبق ذكره) صـــ89


    رابعا :لنشاظ الفنى:

    لهذا
    النشاط اهمية فى ايجاد جو المرح والطمأنينة للاعضاء بحيث تجعل من مناخ
    الجماعة مناخ مناسبا وامنن بما يتيح الفرصة لكل عضو ليعبر عن نفسة بحرية
    وانطلاق فى مجال يسود الحب والولاء مما يخفف فى حجم الانفعال والتوطر
    كما
    تساعد هذة الانشطة فى توحيد مشاعر الاعضاء عن طريق ايجاد الفرصة لمساهمتهم
    فى حدود امكنيتهم وقدراتهم وتساعد ايضا على اكساب الاعضاء الخبرات
    والمهارات من خلال استخدام وقت افراغ وعدم تبديدة او استهلاكة فى العودة
    الى الادمان وتنمية الثقة بالنفس والتعبير عن الزات تعبيرا ايجابيا ومن
    اهم هذة الانشطة ,,الرسم – التلوين – التمثيل – الغناء,,

    خامسا الرحلات والزيارات وحفلات السمر :

    تسهم
    هذة الانشطة الاجتماعية فى ترابط وتنظيم العلاقات بين الاعضاء الجماعة
    وخروج الاعضاء من عزلتهم الاجتماعية وفى تعديل الانماط غير المرغوب فيها
    لدى الاعضاء واتاحة الفرصة امامهم واكتساب المهارات الاجتماعية الازمة
    لحياة فى المجتمع والتعامل السليم مع الاخرين فى حدود المعاير والثقافية
    السائدة وتحمل المسؤليات والقيام بالواجبات والشعور بالانتماء


















    ـــ
    ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ـــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ـــ ـــ
    ــــ ــــ ــــ ــــ ـــ ـــــ ــــ ـــــ ـــ ـــــــ ــــــــ ـــ
    مقدمة فى الدفاع الاجتماعى : يحيي حسني درويش . دار النهضة العربية . ( مرجع سبق ذكره) صـــ11





    مراحل الادمان


    اداة تشخيص :

    للادمان يعكس حقيقة علاقة وهو عملية بناء علاقة حب مرضية من جهتين

    1- الانسان والموضوع الادمانى(شئ او حدث ) وهوا علاقة تاخد وقتا فى تطور ان الطبقة النفسية للمدمن
    وتزال الظروف الاجتماعية كطبيعة علاقتة وضغوط البيئة الاجتماعية والعلاقات
    الشخصية وكذلك التغيرات الجسمانية التى تطرا على الجسم وخاصة فى حالة
    ادمان المخدرات
    تتكامل هذة المراحل فى عملية متطورة اجزائها متطورة اجزائها مرتبطة بوضعها ببعض منذ بداية العلاقة الادمانية وحتى نهايتها
    وفى حين نرى المدمن يحاول مرار ان يناور ,وبين هذة المراحل سعيا للخروج من الادمان
    والمراحل هيا كالاتى :
    المرحلة الاولى الاستكشافية :
    تعد
    بمثابة البوابة لدخول العلاقة الادمانية والاحتكاك بعالم الادمان فى هذة
    المرحلة يخيب المرء الموضوع الادمانى سواء كان مخدا كا لخمر والسجائر ام
    خير مفرحة ومشوقة كا لقمار وغيرة وهنا نجد ان الجسد كوقع اخمر او
    النيكوتين ام على العقل كفرصة الفوز او حتى تعلم اللعب وغالبا هناك مشاعر
    ايجابية او مقبول اجتماعيا واحياتنا فى كثير من الناس
    السلوك الادمانى سلوك اجتماعى يبني ويتطور من لال وتأثر العلاقات الاجتماعية والواقع الاجتماعى الذى نعيشة
    طبعا هناك تساؤلات تفرض نفسها :

    لماذا نبدأ؟

    لماذا نجرب هذة الخبرة ؟

    لماذا ينشدها البعض فى حين ان اخرين لا يكثرون بها ؟

    ان الاجابة عن هذة التساؤلات تنحصر فى بعدين اساسيين ؟هما
    الظروف الاجتماعية من واجهة الطبيعة الشخصية من ناحية اخرى
    ـــ
    ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ـــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ـــ ـــ
    ــــ ــــ ــــ ــــ ـــ ـــــ ــــ ـــــ ـــ ـــــــ ــــــــ ـــ
    مقدمة فى الدفاع الاجتماعى : يحيي حسني درويش . دار النهضة العربية . ( مرجع سبق ذكره) صـــ12
    ،فالافكار
    التى نكتسبها والممارسات والتصرفات التى نلاحظها ونراها امام اعيننا من
    قبل ابنائنا وصدقائنا وجيراننا واساتذتنا وما نشاهدة على شاشة التلفاز وما
    نتعلمة من خلال شبكة المعلومات وغيرها من مصادر التنشئة كل هذة العناصر
    تبين وترسم وتوضح وتناوى وترويح لنا ما هواالجميل والقبيح وما هوا السئ
    والجيد وما هو المقبول والمرفوض والمحبب والمكروة وما هوا الصواب والخطاء
    ،ومنها
    تنبثق وتطل تصرفاتنا بالاضافة الى قدراتنا الشخصية وعلى سبيل المثال 80 %
    من مدمنى المخدرات قد بدؤ االتدخين فى سن مبكرة نسبيا (11-16)سنة وهناك
    تساؤل هل يوبد الانسان عاشقا او راغبا فى التدخين ؟ام ان فكرة التدخين
    وعشق السجائر قد زرعت فى عقولنا من خلال التنشئة الاجتماعية ؟
    ان عادة
    التدخين وادمان المخدرات لم يكون ملكنا او سيئا من طبقتنا انة من الصعوبة
    بمكان ان ناتى لهذا العالم فنبحث عن او لكن السن بروعتة وتمتعها ولكن دعنى
    اخذك خلال العملية حتى بدايتها وهنا ارجو المعذرة من وضع الصور من
    حقيقتهاالبدائية البسيطة واستخدام السجائر
    -يلاحظ الطفل ان هناك شخصا
    كبيرا يشعل شيئا مستديرا طويلا لة شكل خاص ثم يلاحظ ويشم رائحة جديدة
    غريبة مميزة تطير عبر الهواء وترسم اشكال بهلاونية جذابة وملفتة للنظر ومن
    ذالك يلاحظ هذا الطفل وجود اشارات وسمات اجابية تبدو على وجهة ذالك الشخص
    كا الاحساس بالمتعة او الاسترخاء والابتسامة او حتى الجازبية

    واسرد
    الان ما سجلتة فى اخر التقارير والكشف العقلى لاحدى الحالات فكنت فى سن
    الرابعة او الخامسة على ما اذكر عندما اصبح السيجارة بنسبة لى فكرة وحدثا
    عاديا ومالوفا بل اننى قد وجت نفسي مجزوبا لهذة الفكرة وانا طالب وهوا شخص
    مثالا لة واحبة
    واعصب بمكانتة وسيرتة فى الاسرة كان الشخص الذى

    ـــ
    ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ـــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ـــ ـــ
    ــــ ــــ ــــ ــــ ـــ ـــــ ــــ ـــــ ـــ ـــــــ ــــــــ ـــ
    جواد خطاير ،مراحل الادمان .(مرجع صبق زكرة )صــ 12




    تعلمت
    من خلالة عن التدخين والسجائر اتركها بعيدا قال لى زات مرة انك صغير جدا
    على التدخين مقبولا وكيف اكون مخطئا وها هوا ذا طالب وهوا اكثر الناس
    احتراما وجازبيا فى اسرتنا مدخن ؟

    حتى صندوق السجائر صغير
    ,ازكر اننى نظرت الى الصندوق فى يوم ما وكنت فى حاجة كلحة الى ان المس تلك الاشياء والتى نسميها السجائر
    كنت
    فى تجمع اسرى على العشاء وكان الكل مشغول فى تجهيز الطعام وكنت مشتاقا على
    ان المس هذة السجارة وبالفعل اخرجت واحدة فوضعتها على فمى مندهشا وداخلى
    خوف شديد من ان احد يظبطنى ممسكا بها ونظرت الى الصندوق العجيب وفعلا
    زاحمنى عقلى ان اعرف عدد تلك الاشياء واخذت اسميها واحدة وراء الاخرى حتى
    اذاك الصوت يصفعنى حيث علمت ان اهلى اتون الى الغرفة ولم اجدت حلا افضل من
    الجرى خارج الغرفة تركا اثارا خلفى تثبت تلك المغامرة
    والمرحلة الثانية شهر العسل:
    هى
    المرحلة التى تفصل اولئك الذين سيصبحون مدمنين من غيرهم والذيم يتبعون فى
    المرحلة الاستكشافية غير مدمنين ان مرحلة فى غاية الاهمية حيث يترك على
    شخصية المتعاطى تغيرات اذا نراها وكان شخصيا جديدا يخرج امامنا تدريجيا
    ونلاحظ عقلية جديدة ومنطقا جديدا ومشاعر جديدة كلها تشير نحو شخصية جديدة
    ونفسها جديدة ان تلك النفس الجديدة وهى النفس (النفس المدونة والتى ما هي
    الانتاج والتغيرات وتطورات جسمانية وادراكية وعاطفيا وروحية تطور الادمان
    قيدا للاسرة والاصدقاء يلاحظون التغير والعزلة والسرية لدى المدمن ويبدو
    المدمن نفسة راغبا



    ـــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ـــ ــــ ــــ ــــ ــــ ــــ ـــ ـــ ــــ ــــ ــــ ــــ ـــ ـــــ ــــ
    جواد خطاير ،مراحل الادمان .(مرجع صبق زكرة )صــ 13



    الانفصال والابتعاد عن اولئك الذين لا يجدون تصرفاته الجديده ونراه يتجنب المنزل والاسرة وبخاصة عندما يبدا فى التزمر

    مفهوم شهر العسل :
    جاء
    بنا على العرض من المدمنين الذين كانوا تاركون خيراتهم حيث تركوا المرحلة
    الاستكشافية الولى انهم يضعون الفرصة بين المرحلة الاولي والثانية بزيادة
    الحاجه الى الموضوع والادمان ولكن مع وجود الاحاسيس الجميلة وعدم رؤية أي
    اذى من التصرفات الجديدة بل والشعور بالسيطرة على الموقف تماما انها بداية
    النهاية للشعور بان الامور كلها تسير على ما يرام
    هناك شيئا من الخجل
    ستشعر في هذه المرحلة ولكنه ياتى عندما تواجه الاخرين ان زوجه ( ب ) انه
    يشترى صندوق البيرة 24 علبة كل يوم جمعه قبل ان يشتري أي شىء اخر وعندما
    ياتي للبيت كل ما يفعلة هو مشاهدة التلفاز والشرب والخروج مع اصحابة ليشرب

    ولكن ( ب ) لا يرى اى مبرر او داع لتزمر زوجته يقول انها فلوسى اننى
    اعمل ما بوسعي من اجل اسرتي انها تضع جنيهات اصرفها ان ( ب ) التقدم ولكنه
    لا يقرا محتواه

    المرحله الثالثة الخلخلة :
    يقول انهاه الاوقات
    التي فيها ان مكونات ومفاصل الحياة الاساسية قد بدات ترتضي وتصفف انها
    مخفية يا رجل ان اسمي هذه المرحلة يعكس تماما ما يحكمه معناها انها الحياة
    التى يبدا فيها اطار الحياه بالاهتزاز والهلهله حيث يبدا الادمان با ياخذ
    المدمن ويرفعها كالاسرة والعمل وغيرها هو قريب المدمن او عزيز علية غير
    واع اذا ما كان ذلك حقيقة ام حلما ولكنة انزار حقيقي وهو مسموع لدي الاسرة
    والاقارب اكث مما مسموعه لديه





    ----------------------------------------------------------------------------------
    جواد خطاير ، مراحل الادمان . ( مرجع سبق ذكره ) صـــ14





    تتسم
    هذه المرحلة بالاكتئاب والقلة فى المشاركة من النشاطات الاجتماعية وقلة
    الحماسة لتحمل المسئولية او القضاء بها انها مرحلة حيث نجد الانسحاب
    الاجتماعي والعزلة قد تصبح قضية وبعضهم يفكر فى الانتحار فى هذه المرحلة
    نتيجه لشدة الخوف والذنب والغضب وعدم اليقين مما سيراه فى المستقبل
    ان
    الافكار سما اساسية فى هذه المرحله وتتجه لعدم التمييز بعدم اليقين
    والمؤكد الذى يمر به المتعاطي غالبا ما يمكن المدمن تماما أي مسئولية
    للادمان عما يجري في حياته وفى بعض الايام يقبلون فكرة ان الادوات قد يكون
    السبب في مواجع حياتهم ولكنهم سياتون هذه الفكرة في اليوم التالي معنا انه
    هنا لا يصل لدي الاخرين ان هذه المرحلة تتميز بالكثير من الانفجارات
    والجدل والتزمر حيث يزداد التوتر في الحياه هنا يصبح عمل المدمن لقواربه
    في الحياه من اللحظات الجميلة والارقام الصيفية قليلا
    وكثير من تلك الانفجارات تصل فى البيت وتسود الخلافات بين الازواج
    وفى هذه المرحلة يبدا المدمن في تغيير روابطه الاجتماعية حيث بكل الاقارب من تصرفاته وحيث يبدوا له انهم غير متفهميين لما يجرى جهه
    ان
    هذه المرحلة تتسم ايضا بالشك صريح فى قدرات النفس كما انها ملتزمة باللضيق
    بسبب الشك وكون الشخص مئسورا بين ما يحبة وما يحتاج الية وما يجري فى
    حياته ولهذه المرحلة بصمة واضحة على ميزانية المدمن حيث يصبح الادمان اكثر
    تكلفه ويؤثر الادمان سلبيا على الصحة والمستويات والعلاقات مع الاخرين
    وبدون شك فان هذه المرحله هي من اخطر المراحل ويقود بعضهم انها بداية
    الانزلاق انها متدهور فى الفرعية وانهيار فى المبادىء والقيم والمثل العلى

    وفى تلك المرحلة بدات علاقاته فى التدهور وبدات تعاطي الهيروين وتعرفت
    على نشوتة الرائعه وشعرت بالكمال ان جعله اعتقد انه لا يمكن لاحد اخر
    يكتشف ماذا

    ------------------------------------------------------------------------
    جواد خطاير ، مراحل الادمان . ( مرجع سبق ذكره ) صـــ17




    كنت
    بصورة ابدا ان مصروفاته لاازدادت وتعلمت ان اجد اسرق من اولئك الذين حاولو
    حيثما سمحت له الفرصة بذلك وقد كنت اشعره بتاثير ما يحصل من تصرفاته
    الغريبه وعلاقاته فى البيت والعمل التى اخذت بالتدهور وفجاه تيقنت انك
    خسرت حوالي 90 % من علاقاته هنا اصبح الادمان اكثر قوة فى مرحلة التاثير
    زيادة المصروفات – زيادة استهلاك الوقت وقت وقت اكثر مع الادمان

    المرحلة الرابعه الاوبابكيا :
    هذه
    المرحلة هي التي تسقط فيها الاقنعه ويستسلم عدد ويضعف امام ضغوط الادمان
    وهنا يوضع كل ما يملكه المدمن من ممتلكات مادية ومعنوية للبيع بارخص
    الاسعار في سبيل اشباع الرغبات الادمانية وهذه التسمية رمزية للمرحلة غدا
    اختيارهم المدمنين انفسهم
    يبدا المدمن بتنازل عن اقله واهم علاقاته
    بداية بالاسوء بل وينمو اتجاه وسيله نحوهم وكذلك يتنازل عن الاصدقاء وعن
    كل من كان عزيز علية ويبدا ان يرجع الى البيت الساعات المتاخره مسطولا
    وهنا تبدا المشكله الكبرى بينه وبين زوجته ويقول ردا عليها اغربى عن وجهي
    واتركني وحدي واخذى اتلاولاد واى شىء تضمن هذه المرحلة بيع الاشياء
    الماديه ايضا وحيث تزداد مصروفات الادوات عن قدره المرء العادية
    ياتى
    بالمنطق الادمانى بتشريعات مخطط لبيع الممتلكات وحيث نجد المدمن لا يتورع
    عن التنازل عن زوجتة واطفاله فليس من الغريب ان نجد المدمن يتنازل عن عملة
    ومهنته وما وفره من مال حتي يشلع الرعاية الادمانية
    ان انفاقي على
    المخدرات من مضاعفة مرات وكان محور اهتمامه هو الوصول للفلوس باى طريقة
    وبغض النظر عن النتائج لقد بعت سيارتنا اقل من قيمتها ولقد اخبرت امي
    وزوجتي بان السياره قد تحطمت فى حادث وقد اشتري لى والدي سيارة اخري



    -------------------------------------------------------------------------
    جواد خطاير ، مراحل الادمان . ( مرجع سبق ذكره ) صـــ18


    المرحله الخامسه الزلزال :
    هى
    المرحلة الاخيره من العملية الادمانية وكما تعلمنا من المراحل السابقة فان
    الادمان ياخذ شكل تطوريا حيث نجد حياة المدمنين متاثره تماما كما نجد ان
    قوه الادمان قد اخذت شكلا مستقلا بحد ذاته ونجد ان اراده الادمان قد تتغلب
    على اراده المدمن تاركة بصماتها على جوانب حياته
    وفى هذه المرحلة تاخذ قوة الادمان السيطرة كاملة على ارادته المدمن كما تسيطر تماما على حياته
    هو زلزله فى حياه المرضى باكملها وحياه من حوله انها مليئة بالانفجارات
    والمشكلات
    فى حياه المدمن فى صحه اسرته وعمله واضرابات مع القانون والحياه بشكل عام
    ويقول فى هذه المرحلة ان صلاتك كافه مع العالم قد انكسر مع انك وحدك ولا
    احد يريدك الان
    ان الناس قد تعبوا وسئمو منك الابواب تقفل من وجهك وحتى الحقنه فانها لا متعه بها ولا تغنى اى شىء غنى نوعا من الموت
    اذكر
    ليالى كثيرة وجدت فيها نفسى فى الصحراء وحيدا خير ضار باى اتجاة اسيرة
    انها لحظة مخيفة عندما لا تعرف ما اذا كنت ستاخذ خطوة للامام ام تسير خطوة
    الى الخلف انها مرحلة ينعدم فيها الاحساس بالمكان والزمان وتشعر بانك
    منفصل تماما عن العالم
    هنا قد ياخذ الوجود المعانى المختلفة تماما
    هنا نجد ان الاضرابات الجسمانية والنفسية سمات واضحة كالهلوسة والتهيئات
    والاكتئاب ومحاولات الانتحار ان المدمن ياخذ وضع من تلك العملية والادمان
    واجد كل الحياة ولا ان تتصور حول الموضوع والادمان واصبحت الدعوه للمثال
    كل
    ما ترك للمدمن هو القلم هو الالام والموت فى حالة يرثى لها على الدوام
    وترى ان النفس المرفقة هى التى تسيطر على مشاعرنا لا تولد الا مشاعر سلبية
    مؤلمة ودوافع هدامه نحو النفس والاخرين


    -------------------------------------------------------------------------

    جواد خطاير ، مراحل الادمان . ( مرجع سبق ذكره ) صـــ18



    خصائص عامة مميزه المراحل :
    الاستكشافيه :

    1- الفضول والتعلم للموضوع الادماني
    2- التنشئة الادمانية
    3- عدم وجود اشارات خطة ، بل وجود نتائج ايجابية

    شهر العسل :

    1- زياده فى التعاطي
    2- زيادة فى الوقت
    3- عدم وجود اشارات خطة او مشكلة ، والشعور بالايجاب والتصرفات الايجابية
    4- تطور العلاقة بالموضوع االادمانى
    5- البعض قد يشكك بان هناك مشكلة ولكن لا تعتبرون ذلك اهتماما

    الخلخلة :

    1- تطور بشع فى العلاقات الادمانية
    2- طقوس ادمانية تبدل مكاني طقوس اجتماعية
    3- تنافس شديد بين المنطق الادماني والمنطق الطبيعي
    4- الاسره والاصدقاء خطوات التغير ويبدا بالتفرق
    5- مرافقه اساسية للحياة تتعرض للخطر وتظهر مشكلات فى البيت والعمل والصداقات والصحه والخوف والذنب يقوم التصرفات

    الروبابكيا :

    1- التنازل عن الاشياء المهمه فى سبيل الادمان والمساومه علي كل شىء
    2- تاسس وتحكم المنطق الادماني
    3- فقدان علاقات مهمه جدا اسره – اصدقاء – فقدان مبادىء ومثل وكرامة





    -------------------------------------------------------------------------
    جواد خطاير ، مراحل الادمان . ( مرجع سبق ذكره ) صـــ20




    4- سيادة عدم الاقتراض على الحياة
    5- تجنب الاخرين وانهيار الشبكة الاجتماعية وتحول الشخص الى ضدد الناس
    6- احتمال مشكلات مع القانون
    7- زيادة نسبة الحوادث والمصائب
    8- اكتئاب وتوتر نفسى شديد وافكار انتحارية
    9- الانتقال الى الموضوعات ادمانية اخرى

    الزلزال:
    1- قد يكون المدمن هنا عاطل عن العمل
    2-انهيار كامل فى شبكة اجتماعية
    3- غياب مصدر دخل شرعى
    4- ذهاب او تدهور الاسرة وغياب الدعم الاجتماعى
    5-تكرار المشكلات مع القانون
    6- خالة الامزم، عدم الاكتراث
    7- التضاد الاجتماعى والانسحاب العدوانى
    8 - ازمات نفسية شديدة واعراض امراض نفسية توتر وقلق واكتئاب
    9- الجريمة ، تدهور صحى ، مشكلات صحية عصبية تاكد على الجسم
















    -------------------------------------------------------------------------
    جواد خطاير ، مراحل الادمان . ( مرجع سبق ذكره ) صـــ20






    انواع الادمان
    تختلف انواع الادمان للمواد المسببة لها وهى :
    1- الادمان بشرب الخمر
    2- ادمان التدخين
    3- ادمان المخدرات
    4- ادمان بمصنع اللقات
    (1) الادمان بشرب الخمر
    حجم المشكلة واثارها المرضية
    قال الله تعالى
    بسم الله الرحمن الرحيم
    "يا
    ايها الذين امنو انما الخمر والميسر والانصاب والازلام رجس من عمل الشيطان
    فاجتنبو لعلكم تفلحون انما يريد الشيطان ان يوقع بينكم العداوة والبغضاء
    فالخمر والميسر يصدكم عن زكر الله وعن الصلاة انتم منتهون " صدق الله
    العظيم
    ثبت من الدراسات البحثية ان الادمان بالخمر حتى ولو بكميات يصيب
    بصاحبة بانهيار فسيولوجى ففى كل مرة يتعاطى فيها المدمن الخمر حتى ولو
    بكميات قليلة يحدث تاكل وموت فى خلايا الموت لا يمكن تعويضها ولقد
    اعتقدكثير من الباحثين ان شاربي الخمر بكميات قليلة لا يصيبهم ضرر من جراء
    ذلك واعتقدو ان متوسطى الادمان اذا ما تعاطو الخمر بكميات كبيرة لدرجة
    فقدان السيطرة والتعلم والوصول الى مرحلة لعدم استجابة للمؤثرات الخارجية
    فان عقولهم واجهزتهم العصبية والمركزية لا تصاب الا باصابات خفيفة مؤقتة
    والحقيقة انة اذا تعاطى المدمن الخمر فان الفعالة فيها هيا الكحول تزود
    بسعة فى الماء والذى يعتبر من اهم العناصر الاساسية فى بناء خلايا الجسم
    لذلك نجد ان الجزء من يمتص خلال اخشية اللسان والفم قبل ابتلاعة ويدخل
    مجرى الدم بمجرد وصولة للمعدة والامعاء وتظهر فى الدم الذى سرعان ما يحملة
    الى جميع اعضاء الجسم وخاصة تلك التى تحتوى على كميات كبيرة من الماء
    والاوعية الدموية مثل والخ........

    -------------------------------------------------------------------------
    جواد خطاير ، مراحل الادمان . ( مرجع سبق ذكره )



    فقد
    ثبت التاثيرات المألوفة للضمور فى العقل البشرى فهناك على السرعة مباشرة
    بين كميات الكحل بالدم وفساد المنطقة التى تأثرت بها الكحل من المخ كما ان
    التغيرات الدموية لياقى اعضاء الجسم تاثر بالكحل مثل شعيرات العين فقد
    تاكدت هذة الذاكرة عند وجود ترسيب فى الدم داخل الشعيرات الدموية الدقيقة
    للعين
    وكلما ارتفعت نسبة الكحول فى الدم اذداد عدد الشعيرات المزودة
    بكرات الدم الحمراء للترسية وقت تبعا لذلك انسياب الدم فى الاوعية
    والانسجة وبازدياد نسبة تركيز الكحول الى الدرجة القصوى وجد ان عددا كبيرا
    فى تلك الشعيرات قد انفجر وادى الى ذالك الى وجود نزيف داخل الانسجة
    المحيطة بتلك الشعيرات لقد وجد ان المدمن بالخمر عندما يصل الى حد الثمالة
    فانة يعانى من نزيف شعيري دقيق داخل المخ مع ظهور عدد كبير من الشعيرات
    المزدودة والمؤدية على موت خلايا المخ نتيجة لعدم وجود الاكسجين اليها
    وهذا يسبب عدم القدرة على التركيز والبطء فى التفكير والحكم على الاشياء
    2-ادمان التدخين
    وينتج
    فى استنشاق الدخان الناتج من احتراق اوراق التبغ المحمل بعدد كبير من
    المركبات الكيماوية الضارة بالجسم وهى النيكوتين والقطران لغاز اول اكسيد
    الكربون
    وكلنا نعرف ان المدخن لا يستطيع ان يمضى ساعة او ساعتين دون
    التدخين وبينما نرى كثيرا من شاربي الخمر يمضون اياما دون معاودة الشرب
    وكذالك بان هذة العادة سرعان ما تتأمل فيها الانسان لمجرد تدخين سيجارة او
    سيجارتين
    وقد دلت الدراسات الحقلية بعد مسح شامل للشباب المراهقين (ما
    بين العاشرة الى العشرين )ان 15 %فقط من دخنو السيجارة واحدة افلتو من
    براثن ادمان التدخين الى ان 85% وقعو فى براثن التدخين.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 2:52 pm