منتدى شباب شبراهارس

أهلا وسهلاً زائرنا الكريم ، منك التسجيل وانضمامك لاسرة المنتدى ، ونتمي لكم المزيد من الصحة والعافية ، نرجو منك الدخول وعبر عن رأئك


مع تحيات أسرة المنتدى

شبابى وبس

مرحباً بكم فى منتدى شباب شبراهارس ، المنتدى الاول من أجل الشباب فقط ... مع تحيات ادارة المنتدى

المواضيع الأخيرة

» اوبريت بكرا
الأربعاء نوفمبر 16, 2011 6:20 am من طرف عبدالله مجدى

»  رعاية كبار السن
الأربعاء نوفمبر 16, 2011 6:16 am من طرف عبدالله مجدى

» منه فضالى تؤدى مناسك الحج
الأربعاء نوفمبر 09, 2011 9:49 pm من طرف عبدالله مجدى

» مات وذنوبه تزداد
الأربعاء نوفمبر 09, 2011 9:45 pm من طرف عبدالله مجدى

» اسماء المرشحين فى القليوبية
الأربعاء نوفمبر 09, 2011 9:40 pm من طرف عبدالله مجدى

» مراحل الانتخابات
الأربعاء نوفمبر 09, 2011 9:39 pm من طرف عبدالله مجدى

» كلمة بنت صغيرة
الأربعاء نوفمبر 09, 2011 9:33 pm من طرف عبدالله مجدى

» الشيخ محمد حسين مفتي القدس: الضم الصهيوني للمقدسات الإسلامية ينذر بحرب دينية وشيكة
الإثنين يناير 10, 2011 12:43 am من طرف محمودموسى

» الحضري: جئت للزمالك للتعاون مع عبدالواحد وتصريحاتي غير مقصودة
الإثنين يناير 10, 2011 12:43 am من طرف محمودموسى

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    دور الخدمة الاجتماعية فى موجهة الادمان2

    شاطر
    avatar
    محمودموسى
    نائب المدير
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 91
    نقاط : 188
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 14/04/2010
    العمر : 28

    دور الخدمة الاجتماعية فى موجهة الادمان2

    مُساهمة من طرف محمودموسى في الجمعة أبريل 16, 2010 12:50 pm

    لفصل الثانى
    ((الادمان واضرارة ومراحلة))
    مراحل الإدمان

    طرق التعاطى

    شخصية المدمن

    من مواد التعاطى

    التدخين والصحة العامة

    أهم ملامح ظاهرة المخدرات في مصر

    تدايبى المواجهة على المستوى الوطنى

    علاج الإدمان

    مسئوليات أعضاء الفريق العلاجى لمكافحة الإدمان


    الفصل الثانى
    * الإدمان وأضراره ومراحله *

    يلاحظ عند المدمن وجود رغبة قهرية في الاستمرار في أخذ العقار والحصول عليه بأى وسيلة

    ، يلاحظ أن الإدمان عدو خطير يهدد الأمن النفسي والأمن الإجتماعى والأمن العام وتحاربه

    قوات الجيش والشرطة

    أفكار ومعتقدات شائعة حول تعاطى المخدرات والادمان : -

    تلعب الأفكار والمعتقدات دورا في سلوك المدمن ولمواد التعاطي معاني رمزية وإيجابية سواء ما

    يتعلق بالنظرة إليها أو الوظائف المقتربة بتعاطيها أو المعتقدات المرتبطة بها وفيها يلي عدد من

    الأفكار والمعتقدات الشائعة حول الدور الذي تلعبه مواد التعاطي وما يرتبط بها مثل أوهام

    السعادة أو الشعور باللذة

    كما يشاع وسط المدمنين أنها :

    1 0 تنسى هموم الدنيا

    2 0 تنقل الإنسان من الكابة إلى السعادة

    3 0 تنقل تفكير الإنسان في المشكلات إلى اللاشئ

    4 0 تنشط الرد جنسيا

    5 0 تجعل الفرد يشعر بنشوة أكثر في المعاشرة الزوجية

    6 0 تخفف من المتاعب الجسمية

    7 0 تجعل الفرد يعيش في عالم من الأحلام

    8 0 تشعر الفرد بالقوة والشجاعة

    9 0 تجعل الفرد يعمل فترات طويلة دون تعب

    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

    د / جلال محمد يسرى 0 الأمراض النفسية والإجتماعية 0 عالم الكتب 2003 ص 60 : 63
    10 0 تجعل الفرد دمه خفيف وبيفرفش القعدة

    11 0 تجعل الفرد يبدع

    وهذه الأفكار والمعتقدات الشائعة بين المدمنين خاطئة وزائفة ولكن في النهاية المدمنين هم

    الأفراد الذين فشلوا في إيجاد أساليب توافقية سوية لمواجهة الضغوط والتوترات التي تواجههم

    في الحياة فيتعاطون تلك المواد لتمنحهم مشاعر كاذبة مع أفكار خاطئة معتقدين أنهم

    يستطيعون من خلالها حل مشكلائهم ولكنهم يفشلون ومن ثم يشعرون بمزيد من الإحباط

    والخوف الذي يولد قدرا كبيرا من الوتر والقلق

    أضرار الأدمنة والمخدرات :

    توجد علاقة نين تعاطى مواد الإدمان والإتجاه نحو الجريمة وخاصة جرائم العنف والبغاء من

    أجل ضمان توفير مصدر مادي للحصول على مادة التعاطي ، وتوجد علاقة أيضا بين تعاطى

    مواد الإدمان ووقوع حوادث الطرق وهناك خسارة قومية من الإدمان نتيجة للمبالغ

    الضخمة التي تنفق في الحصول على مواد التعاطي وإعتماد صحة المدمن جسميا ونفسيا

    وإجتماعيا عليها مما يؤثر سلبيا على الإنتاج حيث يخرج المدمن جزئيا أو كليا من حساب

    القوى العاملة في المجتمع هذا بالإضافة لإلى الجهد الضخم الذي يبذل لمكافحة الإدمان والوقاية

    منه 0

    مراحل الأدمان

    - مرحلة التعاطي التجريبية

    حيث يحاول الفرد أن يجرب أحد مواد التعاطي وذلك وفق ما يتسامح به عوامل التعاطي

    أوالتوافق الإجتماعى ومن باب حب الإستطلاع والمهارة والتداوى من الألام الجسمية

    والاختلاط النفسي وطلب المتعة


    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

    د / جلال محمد يسرى 0 الأمراض النفسية والإجتماعية 0 (مرجع سبق ذكره) ص64





    - مرحلة ما قبل الأدمان

    حيث يكثر الفرد من تعاطى العقار عن الإستعمال العادي فينشأ لديه تحمل لتأثير العقار مما

    يجعله يتعاطى جرعات متزايدة لكي يحصل على التأثير المطلوب

    - مرحلة الأنظار بالإدمان

    حيث يتعاطى الفرد العقار منفردا ودون الصحبة العادية وقبل الأحداث والمواعيد الهامة وفي

    الصباح لخفض التوتر وتخفيف الأعباء ومواجهة المواقف الشديدة

    - مرحلة الإدمان

    فيها يكون من الصعب التوقف عن التعاطي لمدة أطول من 24 ساعة والفرد يفقد القدرة

    على التحكم في الكمية التي يتعاطاها

    - مرحلة الإدمان المزمن

    تحدث فيها مضاعفات جنسية مثل إلتهاب المعدة والرئتين ومضاعفات عقلية

    كالهذيان والنسيان ومضاعفات إجتماعية كالتفكك الأسرى ونقص الإنتاج وعلى

    الرغم من حدوث هذه المضاعفات الفرد لا يستطيع التوقف عن التعاطي وإذا

    حاول فشل

    طرق التعاطي

    يتم تعاطى مواد الإدمان بطرق متعددة وعن طريق مداخل مختلفة وحسب نوع المادة

    وحسب درجة الإدمان

    طرق التعاطي هي :

    0 التعاطى عن طريق الفم :

    ( الإبتلاع والمضغ كما في الأفيون )

    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

    د / جلال محمد يسرى 0 الأمراض النفسية والإجتماعية 0 (مرجع سبق ذكره) ص65 :66




    . التعاطى عن طريق الحقن :

    (تحت سطح الجلد او في الوريد)

    كما في المورفين والهيروين وتعرف هذه الطريقة باسم الخط الرئيسى main line

    .التعاطى عن طريق الشم:

    (كما في الكوكايين)

    .التعاطى عن طريق التدخين:

    (كما في الحشيش والبانجو)

    ويتنوع التعا طى وتننوع طرقه وتنوع التعاطى يشمل الاستخدام الغير قانوني

    والاستخدام الخطر والاستخدام المنحل بالوظيفة والاستخدام الضار

    تصنيف الادمان:

    يمكن تصنيف الادمان على النحو التالي:-

    1- إدمان عقار واحد مقابل الإدمان متعدد العقاقير

    2- الإدمان الحديث مقابل للإدمان المزمن

    3- الإدمان الأول مقابل للإدمان العرض

    4- الادمان الفردى مقابل الادمان الوبائى

    ، يمكن تصنيف المواد التى تحدث الاد مان على اساس تاثيرها على
    النحو التالى :

    1- المخدرات مثل الافيون والموروفين والهروين وهى تنوم وتحقق الالم

    2- المسكنات مثل الباريتيورات وهى تسكن الالم

    3- المهدئات مثل الفاليوم وهى تهدى وتحقق الالم

    4- المنبهات والمنشطات مثل الامفيتامينات والكوكا يين والكافين والنيكوتين والقات وهىمضادة للتعب ويؤدى

    تعاطيها الى زيادة النشاط والحقن والحركة
    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

    د / جلال محمد يسرى 0 الأمراض النفسية والإجتماعية 0 (مرجع سبق ذكره) ص 67


    5- المهلوسات مثل عقار الهلوسة (I.S.D )

    6- الحشيش (القنب) وهما يزايدا الحساسية والإسترضاء

    7 - الكحوليات والخمور التي تسكر

    8 – مضادات الإكتئاب وهى عقاقير ويساء إستخدامها

    9 – مضادات الذهاب ويساء إستخدامها أيضا مثل الفيتوثيارين

    10 – المذيبات والغازات الطيارة مثل البترين والجازولين

    شخصية المدمن : -

    هناك ما يعرف باسم الشخصية الإدمانية Addictive peronaaIite وتختلف

    شخصية المدمن عن الغير مدمن ، تتسم شخصية المدمن بخصائص تجعلها تربة خصبة

    مصالحة للأدمان إذا تساوت الظروف الأخرى حيث تنخفض في القبول أي مدى

    سهولة دخول الشخص في خبرة التعاطي .

    ومن أهم خصائص شخصية المدمن :

    قصور النضج عقليا وإجتماعيا وانفعاليا وأخلاقيا ودينيا ،

    وهى شخصية مريضة جنسيا ومتقلبة وعصابية وإنطوائية أحيانا ومتوترة وقلقة
    أسباب الإدمان

    هناك نماذج بل نظريات تفسر الإدمان ودينامكية عملياتة ويركز معظمها على

    الأسباب والعمليات الحيوية والنفسية والإجتماعية والثقافية وتأثيرها على الفرد

    وتركز على موادالتعاطي وأيهما أكثر جاذبية على الشخصية المعرضة للأدمان أكثر

    من غيرها وعلى الأحوال البيئية الممهدة للأدمان والتركيز على الوقاية والعلاج .

    ، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدى لإدمان الفرد

    أسباب نفسية وأهمها
    1 – إضطراب الشخصية وخاصة الإضطراب العاطفى
    2 – التوتر المستمر وعدم الإستقرار
    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

    د / جلال محمد يسرى 0 الأمراض النفسية والإجتماعية 0 (مرجع سبق ذكره) ص 68

    3 – القلق

    4 – الإكتئاب

    5 – الوسواس القهرى

    6 – الهروب من الواقع المؤلم نفسيا

    7 – سوء التوافق

    أسباب إجتماعية أهمها

    1 – رفاق السوء المدمنين والخضوع للضغط ولإغراء وتسيير الحصول على مواد

    التعاطي مع التهديد والتهرب والترويج

    2 – حب الإستطلاع والفضول الضار على سبيل التجربة

    3 – التدليل الزائد للأبناء ونقص الرقابة على تصرفاتهم

    4 – التقليد العام للمدمنين

    5 – الظروف السيئة لهيئة العمل وعدم الأدمان ماديا وإقتصاديا

    6 – نقص التربية الزائدة والبحث المستمر للمتعة واللهو والتسلية في وقت

    الفراغ غير المرصد

    7 – زيادة كبيرة في الأسرة وسوء في الظروف المالية

    أسباب حيوية ( بيولوجية ) وأهمها

    1 0 إعتماد الجسم على العقل الذي أساء إستخدام العقار المسموح به طبيا

    2 0 الإيمان الجسمي ومحاولة التخلص من الألم لمرض خاص من الأمراض المزمنة أو

    المستعصية المتكررة الألأم

    3 0 سهولة صرف العقاقير الطبية من الصيدليات دون وصفة طبية

    أعراض الإدمان

    1 – النظرات الزائدة والعيون الدامعة والإنعاث
    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

    د / جلال محمد يسرى 0 الأمراض النفسية والإجتماعية 0 (مرجع سبق ذكره) ص 69


    2 – التمركز حول الزيادات

    3 – شذوذ الأفكار

    4 – نقص الشعور بالمسئولية

    أعراض اللأقتناع

    يمثل أعراض الأقتناع أو الإنسجام بما يسمي مزولة الإقناع

    يمثل أعراض الإقتناع أو الإنسجام بما يسمي مزولة الإقناع Rostirence

    Syndrome التى تظهر مباشرة عبد الإقتناع وهذه الأعراض تختلف طبقا لنوع

    مادة التعاطي ومادة الإدمان وهى تجتمع أعراض الشكوك والتطرف والقلق

    والإجتناب والتهديد العبسى ونقص الشهية وتزيد العرق والإرق إرتعاش اليدين

    والشعور بالام في العضلات والعظام والشعور بعدم الراحة أثناء النوم وبعد

    الإستيقاظ والإتجاه العدوائى نحو الذات ونحو الأخرين وتكون ظهور أعراض الإقناع

    ما بين 42: 72 ساعة ثم تبدأ في الزوال التدريجى في حدود من 7 : 10 أيام

    أثار الإدمان وهى كما يلى :

    الأثار الجسمية

    من المؤكد أن للأدمان أثار جسمية سيئة أخطرها مايحدث في الجهاز العصبي والمخ

    وللأدمان أثار سيئة ومباشرة على وظائف سائر أجهزة الجسم مثل الجهاز الدموي

    والتنفسي والهضمي حيث تصاب بأمراض مثل أمرض الدم والقلب والصدر والكبد

    ومن الأثار التي تشاهد الصداع والرعشة والتشنج والضعف الجسمى وقد يحدث

    الموت المفاجئ في بعض الحالات نتيجة تعاطى جرعات زائدة من مادة الإدمان




    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _


    د / جلال محمد يسرى 0 الأمراض النفسية والإجتماعية 0 (مرجع سبق ذكره) ص 70



    الأثار النفسية

    من الأثار النفسية للإدمان تدمير الذات ويتضح ذلك فى اختلال الوظائف العقلية

    ووتغيب العقل والتقليب الانفعالى والعاطفى وظهورالهلوسات ( السمعية- البصرية- اللمسية- المرئية )

    ويلاحظ معاناة المدمن من ضعف الذاكرة والنسيان والغفلة واضطراب التفكير

    والهذيان وعدم السيطرة على سلوكة ويغلب على المدمن السلبية والاكتئاب ومحاولة الانتحار احيانا.

    الاثار الجتماعية

    من
    الاثار الاجتماعية للادمان تفكك الاسر والانخراط فىالسلوك الاجرائى
    والمعاناة

    من الامراض الجسمية والسرقة والعنف والتعرض للحوادث ووانخفضاض الانتاج

    والبطالة والفقر وربما الدعارة.

    الاثار السياسية

    يؤدى الادمان لظهور عصابات من الاشرار وسط الزراع والصناع على المستوى

    المحلى والاقليمى والعا لمى وهم على مستوى عال من التنظيم يكونوا شبكات ذات

    ظهوراساليب مدرووسة ولها اتجاهات اقتصادية وسياسية محددة ولهم عدة اساليب غير

    انسانية للكسب غيرالمشروع ويستهدف بعضها تحطيم الشباب وسلب ارادة

    الافراد واشاعة اللامبالاة بدوافع متنوعة.

    تشخيص الادمان:

    يتضح تشخيص الادمان من خلال ما يلى:

    - قوة قهرية ورغبة ملحة لتعاطى العقار

    - تزايدالجرعة للحصول علىالتاثير المطلوب


    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _


    د / جلال محمد يسرى 0 الأمراض النفسية والإجتماعية 0 (مرجع سبق ذكره) ص 71





    - الاعتماد النفسى والجسمى على العقار

    - اعراض الانسحاب وهى اعراض جانبية شديدة عند التوقف عن تعاطى العقار

    - اضطراب معرفى قبل الوشوش والبلبلةواضطراب التوجة الزمانى

    او المكانى او كليهما واختلال الانتباة

    - اضطراب عصبى مثل الكلام الغامض وعدم الاتزان

    - وجود مادة التعاطى من خلال البول والدم

    - اضطراب الحياةالاجتماعية اوالمهنية

    - التورط فىمشكلات قانونية متعتقة بتعاطى المخدرات

    ومن المحكات الشخصية للادمان ما يلى:

    - الاستخدام المستمر لمادة التعاطى

    - الاستخدام المتكرر لمادة التعاطى فى مواقف التعرض للخطر

    - توقف الانشطة الاجتماعية او المهنية

    - حدوث مشكلات قانونية واجتماعية متعلقة بمادة التعاطى

    ومن مواد التعاطى

    التبغtobacco: :

    اخذت نسبة انتشار التدخين بين الشباب فى تزايد مستمر ومازال يبدا المراهق فى

    التدخين بانتظام حتى يصبح من الصعب عليةالامتناع عنة حيث يطور الفرد اعتمادا

    نفسيا على التدخين وهناك ادلة تشير الى ان التدخين بكثرة يؤدى الى حدوث اعتماد

    جسمى ناتج عن مادة النيكوتين الموجودةة فى التبغ الذى يحتوى ايضا على القار

    (القطران)و يعتبر تدخين السجائر مدخلا رئيسيا للادمان وخاصة اذاصاحبت شرب الكحوليات.


    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _


    د / جلال محمد يسرى 0 الأمراض النفسية والإجتماعية 0 (مرجع سبق ذكره) ص 72

    ومن الاسباب التى تدفع المراهقين الى ما يلى:-

    - كون الاباء من المدخين

    - مجاراة الرفاق فى التدخين

    - اعتبارالتدخين تعبير عن الاستقلال والتمرد ضد الوالدين

    - التجريب لاول مرة من باب العلم بالشى

    وللتدخين اثار فورية مثل:

    تهيج فم المدخن ولسانة وحنجرتة - وانخفاض شهيتة - والتهاب الشعب الهوائية –

    صعوبة التنفس

    الكحولياتalcohlic ; :

    الخمر محرم فى الاسلام وسائر الاديان السماواية ولذلك فهو لا يشكل مشكلة كبيرة

    فى مصر والعالم العربى

    ولكنة مشكلة تستحق الاهتمام فى حالة ادمانة وادمان الخمر وسوء استخدامة

    يصاحبة تدهور خلقى وادبى فى سلوك المدن وتظهر اثارة فى التمركز حول الذات

    وعقوق الوالدين ومغايرة المعايير الاجتماعية والاختلال العقارى


    دوافع التعاطى:

    لماذا يتعاطى بعض الناس المخدرات؟

    للاجابة على هذا السؤال يجب دراسة شخصية المتعاطى وتكوينة النفسى

    والاجتماعى واثر البيئة والاوضاع الاجتماعية علية ولقد اوضحت نتائج العديد من

    الدراسات التى اجريت حول موضوع الادمان ان هناك ملامح معيينة فى شخصية

    المدمن تكشف عن دوافع الادمان ففى تصور الدكتور فاروق سيد عبد السلام انة

    يمكن كشف هذة الملامح باستعراض العوامل التالية:

    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _


    د / جلال محمد يسرى 0 الأمراض النفسية والإجتماعية 0 (مرجع سبق ذكره) ص 73



    ( ا ) العوامل السيكولوجية

    1- ضعف الانا:

    اذاكانت الانا تمثل الجانب المعين فى البناء النفسى للفرد وتنظم وتحكم العلاقة بين

    العالم الخارجى وبين دوافع الفرد وحاجاتة وقيمة الداخلية فان عدم قدرتة لدى

    المدمن لمواجهة الواقع والاعتراف بة وتسخيرة لتنفيذ رغبات المدمن فى الحصول على

    العقار لارضائة واشباعة دون اى اعتبار للواقع ومتطلباتة انما يدل على ضعف شديد

    فى تكوين الانا وجعلها فى صورة اقرب الى(الهو)التى اوضحت

    ان المدمن يعيش من اجل تناول العقار فى نظام ذاتى دائرى مغلق (من البحث عن

    العقار الى تعاطية الى التخلص من اثرة الى البحث عنة)

    (2) استخدام الانسحاب باعتبارة ميكانزمااساسيا لمواجة المواقف:


    لما كانت الوظيفة العامة للدفاع النفسى هى تجنب القلق وذتك عن طريق اعادة

    تنظيم الخبرة او تغيير الادراك للمثيرات او المنبهات المختلفة والتعبير عن الدوافع

    والحاجات الداخلية او الاحداث والوقائع ,ولما كانت الارجاعات التوافقية عند

    الفرد تشمل ثلاث انواع رئيسية هى الهجوم والانسحاب والتوفيق فان نتائج البحث

    الحالى قد بينت ان المدمن لا يستخدم لمواجهة الواقع سوى اسلوب الانسحاب فهو

    لايستخدم اسلوب الهجوم المصحوب بانقفال الكراهية كما يبدو فى سلوك

    المجرمين . ولا يستخدم اسلوب التوفيق والتراضى الذى يتطلب منة تعاملا اكثر

    ايجابية مع وقائع البيئة ذتك لان نمط التحاشى والانسحاب والاعتماد السلبى يتسق

    مع ميولة فى النكوص والارتداد ومع ذاتة الضعيفة التى لا تقوى على مواجهة الواقع

    وعادة ما يكون الانسحاب ماديا ونفسيا فهو يقلل من تفاعلا تة المادية مع البيئة كما

    يقل مع اظهار نزعاتة ودفعاتة العدوانية او الجنسية وعادة مايحقق لة المنحدر على

    المستوى التخيلى كل نزعاتة ودفعاتة العدوانية.

    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

    د/ محمد محمود مصطفى ’ الدفاع الإجتماعي . القاهرة مطبعة المهندس 2005 ص 355

    (3) تعطل النمو النرجسى عند المدمن:

    لماكانت النرجسية من وجهةنظر التحليل النفسى(فينيكل1969)

    تمر فى ثلاث مراحل هى النرجسية الاولية.وهى الفشل فى الوعى والقبول الداخلى

    للانفصال والتمايز بين الذات والموضوع.وهذة النرجسية طبيعية لدى الطفل الوليد

    ثم النجسية الثانوية واخيرا المرحلة الثالثة التى تقوم على الاعتماد المتبادل بين الذات

    والاخر وكانها عودة للمرحلة الاولى من التوحدات

    فان سلوك المدمنين يدل على انهم تخطوا المرحلة الاولى الى المرحلة الثانية ولكنهم

    فشلوا فى تخطيطها الى المرحلة الثالثة ذلك ان نتائج البحث الحالى تشير الى ان

    الموضوعات جميعا بالنسبة اليهم هى وسائط اشباع ووسائل تحقيق لذة ذاتية

    (4) شيوع السمات المرضية النفسية واظهارها عدم الامن الانفعالى (اى الاكتئاب)

    لما كان الفشل فى ممارسة المرحلة الثالثة من النمو النرجسى يؤدى الى انماط سيكوباتية

    وعصابية كما ان الفشل فى نموها يترك غطاء ذهانيا واضطرابا خلقيا خطيرا ولما كان

    المدمن لم يستطع الوصول الى هذة المرحلة الثالثة من النمو النرجسى ولما الانا ضعيفة

    وتتسم بطابع السلوك الانسحابى فا ن السمات النفسية المرضية عادة ما تستشرى في

    شخصية المدمن وهذاما بينتة نتائج جميع الادوات التى استخدمتها الباحثة فى هذا

    البحث وكانت السمات ذات السيادة هى عدم الامن الانفعالى والاكتئاب

    (5) ميل الى عقاب الذات وتدميرها:

    يظهر هذا الميل بوضوح لدى المدمين ليس فقط فى تناولهم الافيون وما ينتج عنة من

    اثار تصيب الجسم بالتسمم ولكن فى اصرارهم على تناول العقار بعد فترة طويلة من

    الادمان وما تبين لهم فيها من تدهور فى احوالهم الصحية العامة

    المدمنون اذا مدفعون قهريا لتدمير ذواتهم يساعدهم فى ذلك ( أنا ) ضعيف


    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

    د/ محمد محمود مصطفى ’ الدفاع الإجتماعي (مرجع سبق ذكره )ص 356





    اتخذ من الانسحاب وسيلة للتحاشى واحساسا بالعجز والضعف ازاء البيئة التى

    يعيون فيها وفشلا فى النمو النرجسى لهم

    (6) اضطراب السيادة الجنسية

    لما كان النمو النفسى الجنس كما ترى نظرية التحليل النفسى يمر بمراحل متتالية وهى

    المرحلة الفمية ثم الشرجية ثم القضبية ثم القضبية ثم فترة المكون واخيرا الجنسية التناسلية ولما

    كانت لكل من هذة المراحل السيادة في الفترة الزمنية من النمر المناسب لها فان نتائج

    البحث قد ايدت ان هناك اضطرابات في السيادة الجنسية لدى المدمن اذ ان الجنسية

    التناسلية المفترض ان لها السيادة قد تنحت الى المنطقة الفمية ذلك ان الفم قد اصبح

    جديد هو مصدر الاشباع الوحيد الكامل للمدمن .

    (ب)العوامل الاجتماعية:

    ان العوامل الاجتماعية بكل عناصرها والعوامل الفسيولوجية تشكل من وجهة نظرنا

    عوامل معجلة اومعقوقة للوقوع فى الادمان ولكن يظل الادمان بالدرجة الاولي

    مشكلة نفسية اما بقية العوامل فهى من قبيل العوامل المهنية للادمان .

    ذلك ان كون المدمن المزمن كما بينت النتائج ينتمى الى طبقة اجتماعية اقتصادية دنيا

    يشيع فيها الفقر والمشكلات والبيوت المهدومة والخلافات لايعنى ان هذة العوامل

    هى عوامل ادمان اذان هذة العوامل نجدها فى اى انحراف او جناح واى ظاهرة

    مخاتفة للقيم والعادات انها بمثابة العامل المساعد الذى يعجل بحدوث التفاعل ولكنها

    لاتسببة والا فكيف نفسر ما يقولةمن يتعرضوا لهذة الظاهرة فى الخارج من ان

    الادمان موجود فى كل طبقة وفى كل مهنة .وقد اكدت نتائج الدراسات هذة

    الحقائق حيث اوضح فاروق سيد عبد السلام فى دراستة عن سيكولوجة الادمان وان

    الدافع الى تعاطى المخدرات دافع قهرى يدعمة الاعتماد اتجسمى على العقار وان

    اعتبار الذات لدى المدمنين لايستطعيون تكوين علاقات طويلة وقوية من الصداقة

    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

    د/ محمد محمود مصطفى ’ الدفاع الإجتماعي (مرجع سبق ذكره )ص 357




    مع اقرانهم اومع الراشدين ولديهم صعوبات فى ادائهم لدورهم وان التخدير لديهم

    لة دور وظيفى فهو يخلصهم من الصعوبات الواقعة عليهم بما يجعل من السهل

    عليهم ان ينكروا او يتحاشوا مواجهة مشكلاتهم العميقة.

    التدخين والصحة العامة

    يعد النيكوتين من اكثر المنبهات استعمالا بعد الكافيين على الرغم من اسهامه المثبت

    بالبيانات العلمية فى حدوث الامراض والنوبات ويترسب قطران السجارة فى خلايا

    حمرات التنفس وتهيج بعض المواد الكميائية فى الدخان هذة الخلايا وتبدا باحداث

    عملية السرطان ويساعد القطران فى اثارة الضارة بعض الغازات الموجودة فى التبغ

    مثل النشادر والامونيا والقوماليدهيد وسيانيد الهيدروجين السام حيث تعمل هذة

    الغا زات مجتمعة على وقت نشاط الاهداب مما يؤدى الى تراكم الذرات ويؤدى

    كذتك سعال التدخين الى تلف خلايا الممر التنفسى والتهاب مزمن فى القصيبات

    الهوائية ويسبب التدخين الاصابة بسرطان الرئة كما يسبب الاصابة بسرطان الفم

    والحنجرة والمرى والبنكرياس والكلى ووجدان تدخين 20سيجارة فى اليوم قد

    يزيد من اخطار الاصابة بسرطان الرئة فقد اثبتت الدراسات ان حوالى 90% من

    سرطانات الرئة تحدث بسبب التدخين

    اضطرابات وأعراض الجهاز الدوري:

    يؤدى التدخين الى زيادة سرعة نبضات القلب وزيادة انقباض الشرايين مما يتسبب فى

    زبادة ضغط الدم ويساعد النيكوتين على اطلاق الاحماض الدهنية من مناطق الشم مما

    يرفع مستوى الدهون التى تؤدى الى تصلب الشرايين

    التهاب الشعب الرئوية المزمن:

    كثيرا مايسبق التهاب الشعب المزمن الامفزيما او يقترن بها ويتميز التهاب الشعب

    بزيادة المخاط فى مشعب الرئة ويؤدى ذلك الى السعال لازالة المادةالتىتزول عادة

    بفعل الاهداب
    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

    د/ محمد محمود مصطفى ’ الدفاع الإجتماعي (مرجع سبق ذكره )ص 358
    الحملpregnaney:

    يتسبب التدخين اثناء الحمل فى نقص وزن الطفل عند ولادتة وللتدخين علاقة

    بارتفاع نسبة وفاة الاجنة قبل ولادتهم

    قرحة المعدة والاثنى عشر:

    اثبتت التجارب ان نسبة كبيرة من الوفيات بالقرحة من بين المدخين اكثر منها فى

    غير المدخين وقد لوحظ ان انواعا من الاضطرابات النفسانية والفسيولوجية تعقب

    نوبات التدخين ومن اهم هذة الاضطرابات اشتهاء التبغ والتهيج والقلقلة والخمول


    مع اضطرابات فى النوم والنعاس والنسيان ويؤدى ايضا الى حدوث اضطرابات فى

    الجهاز الهضمى

    . اعراض الانسحاب:
    اعراض نفسية:ومنها:-

    الامساك والاسهال والغثيان و انخفاض ضغط الدم و نبض القلب و الصداع و الشعور

    بالتعب وعرقلة بعض الحركات البدنية مثل:

    الميل للنوم والارق وفتح الشهية وزيادة الوزن وبعد الاقلاع تخف حدة السعال

    والاعراض الصدرية الاخرى

    اعراض عضوية:

    ضعف القدرة على التركيز الفكرى والاكتئاب والقلق والملل وسهولة اثارة

    الاعصاب واشتهاء التدخين التى تخف حدتة بعد ايام واسابيع

    الوقاية

    الوقاية خير من العلاج,الوقاية معناها منع حدوث الادمان اما العلاج فيبدا اذا

    فشلت الوقاية والجهد الذى يبذل فى الوقاية هوعشر الجهد الذى يبذل فى العلاج

    والاكتشاف المبكر افضل من المتاخر وعلاج الحالة فى بدايتها يستلزم عشر الجهد

    الذى يبذل فى علاج حالة متاخرة
    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

    د/ محمد محمود مصطفى ’ الدفاع الإجتماعي ( مرجع سبق ذكره ) ص 359
    - الوقاية هي مسئولية الأسرة

    - الاكتشاف المبكر هو مسئولية المجتمع

    - العلاج هو مسئولية الاسرة

    وشى واحد اسمعة من كل المدمنين الشباب نحن نريد احدا يسمعنا هذا معناة انهم

    يريدون الاحترام ويريدون العناية اذا لم يجدوا من يسمعهم داخل

    البيت يبحثون عنة خارجة

    وشى اسا سى وجدتة فى كل الحالات بين الشباب . انة لاعلاقة بينهم وبين ابائهم لا

    تفاهم ولا اشترك ولاتفاعل فى اى شى مطلوب من الاباء ان يتعايشوا مع الابناء

    ويشاكوهم وارى ان هناك ثلاث قواعد اساسية للوقاية:

    1- الرقابة المحكمة من الاباء تخلق مراهقا يستطيع ان يتحكم فى نفسة وان يسيطر

    الى حد كبير على نزواتة وان يكون اقل اندفاعا واكثر انضباطا والتساهل و الحرية

    المطلقة شى ضار تماما وكذلك اعطاء النقودبلا حساب

    2- يجب على الاسرة ان تعمل كفريق كل فرد داخل الاسرة لابد ان يكون لة

    دورة وهذه الادوار تلتقى لتحقق الاهداف العامة للاسرة ان هذا هام للتفاعل وحل

    المشاكل والصراعات حتى الطفل يجب ان يشعر انة هام ونافع وان هناك حاجة الية

    مطلوب من جميع افراد الاسرة ان يكونوا متحدين متضامين وبذلك تصبح المشكلة

    الشخصية مشكلة عامة تهم الجميع .

    3- يجب ان يكون هناك حوار دائم بين افراد الاسرة وهنا يحقق الاتصال والتواصل

    بينهم وهذا الحوار يجب ان يكون فى كل الاحوال ايجابيا وبناء وان يعرف عن مدى

    اهتمام كل فردمن الاسرة لسماع الاخرين والاستجابة لما يقولون .

    والحوار يخلق اهتما مات مشتركة وايضا يخلق الاحترام بين الجميع تلك هى العلاقة

    الايجابية البناءة وذلك هى الوسيلة للحفاظ على الروح المعنوية للاسرة ككل والروح

    المعنوية فى البداية تاتى من الاب والام ( الزوج والزوجة ) ومدى العلاقة بينهما
    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
    د/ محمد محمود مصطفى ’ الدفاع الإجتماعي ( مرجع سبق ذكره ) ص 360
    ، لابد أنتكون مشجعة وبذلك يعطيان مثلا للسعادة الزوجية

    والأن إذا إكتشفنا أن أحد أفراد الأسرة يتعاطى المخدرلت فماذا تفعل ؟

    في البداية يكون موقف المحيطين بالمدمن معبرا عن الإنهيار التام والفشل الزريع

    والغضب وإلقاء اللوم الأخرين وعلى الظروف وحب اللعنات على كل شئ في

    الحياة يلى ذلك مرحلة الإستسلام والتنازل

    فإن وجود إبن مدمن أوإبنة مدمنة أو أى فرد مدمن في أسرة هز توازن الأسرة بأكملها

    وفي هذة الحالة لابد من تكاتف جميع الجهود حتى لايصاب أحد أفراد الأسرة بالإنهيار

    ويفكر أنها محنة حقيقية لأي أسرة وأن الأمر لايتطلب الوقوف مكتوقي اليدين

    كيف يمكن في ظروف كهذه أن يحقق نوع من المعايشة المحتملة

    والفعالة ؟

    بداية العلاج وقبل الذهاب للطبيب يكون في شكل رسالة إلى وجدان المدمن ورسالة

    محتواها أننا نحبه
    خصائص المتعاطي :

    لمتعاطي المخدرات خصائص مختلفة تميزهم عن سواء من الناحية الاجتماعية أو

    النفسية وتتمثل أهم تلك الخصائص فيها يلي :

    - ينتشر تعاطى المخدرات بين من يقل عمرهم عن الأربعين وقد تبين من واقع العمل

    الميداني أن متوسط سن التعاطي هو 36 عاما كما تبين أن متوسط مدد التعاطي لدى

    المبحوثين هو عشرين عاما وقد إتضح أن المتعاطين في الفئة العمرية من ( 30 – 40 )

    سنة حيث بلغت نسبتهم 50 % من مجموع المتعاطيين في نسبة البحث ، بينما

    كانت نسبة المتعاطين الأقل من ( 20 ) عاما هي 9,3 % ، وبالنسبة لأكثر من ( 60 )

    عاما هى 5,6 %

    - يتناسب معدل تعاطى المخدرات عكسيا مع المستوى التعليمي فأنتشار المخدرات يؤدى

    لإنخفاض المستوى التعليمي ويقل مع إرتفاعه

    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
    د . محمد شفيق ،الجريمة والمجتمع . القاهرة 1990 ص 70
    - ينتشر تعاطى المخدرات بشكل أوضح بين ذوى المهن اليدوية والحرفية

    - إنتشار ظاهرة التعاطي بين الذكور أكثر من إنتشارها بين الإناث

    - إن اكثر الأحياء إتجارا للمخدرات وإستهلاكا لها هي الأحياء الشعبية والفقيرة واشدها

    حرمانا وتخلفا وازدحاما

    - للتنشئة الإجتماعية علاقة وثيقة بالمخدرات حيس تتمثل نسبة المتعاطين من الأبناء

    داخل الأسر المفككة المتصدعة

    اما عن الخصائص النفسية التي تميز بعض جوانب شخصية مدمني المخدرات والتي تكون

    أكثر وضوحا تتمثل في :

    1 – القلق والتوتر المستمر مع ميل للأكتئاب وإحتمال الإصابة بإنفصام الشخصية

    2 – عدم القدرة على الإستقلال والإعمتاد على النفس أو تكوين علاقات قوية

    وهادفة لمدة طويلة مع الغير من الأفراد

    3 – الأنانية والإصرار على إشباع الرغبات فورا وعدم القدرة على تأجيل

    المطالب ولو مؤقتا

    4 – الشعور بالذنب والرغبة في عقاب النفس ويكون لإسلوب خاطئ في التربية

    5 – إحساسات زائفة كشعور وهمى بقوة خارقة أو قدرة فائقة مع أحاسيس

    كاذبة وغير صادقة كنشوة وإبتهاج مزيف مع سلبية وعدم مبالاة

    طبيعة ظاهرة المخدرات ومدى إنتشارها

    تنتشر ظاهرة المخدرات كظاهرة إجتماعية موضعية في البلدان المتقدمة صناعيا كما تنتشر

    في البلدان النامية وتعاطى المخدرات ليس مقصورا على جنس معين دون غيره وإن كان

    هناك إرتباط وثيق بين ظاهرة تعاطى المخدرات في البلدان وبين الإستعمار بكافة أشكاله

    مثل الصين قبل التحرير والهند وجنون أفريقيا


    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

    د . محمد شفيق ،الجريمة والمجتمع . ( مرجع سنق ذكره ) ص 71






    لقد كان لموقع مصر الجغرافى المتميز دورفي إنتشار المخدرات بها بإعتبارها دولة ترانزيت

    تمر عبرها المخدرات بين الدول المنتجة والمستهلكة ويإتي الحشيش في مقدمة المواد المخدرة

    التي تهرب إلى مصر .

    أهم ملامح ظاهرة المخدرات في مصر :

    الحشيش هو اكثر المخدرات شيوعا بالمجتمع المصري يليه الأفيون وقد تبين أن 60 % من

    المدمنين يتعاطون الحشيش بينما 21 % يتعاطوا الأفيون ، 19 % الماكتون

    فورت كما إتضح أن أهم أسباب الإقدام على تعاطى الحشيش يرجع لإنخفاض سعره

    وسهولة الحصول علية والإعتقاد بانه أقل المخدرات إضرارا بالصحة بمقارنته بباقى الأنواع

    - ترتيب طريقة تعاطى المخدر بالمكانية الإجتماعية للمتعاطي

    - كثرة المناتق العشوائية المزدحمة المختلفة تساعد على إنتشار المخدرات

    - يتم تعاطى المخدرات داخل بعض السجون وقد تبين أن 60 % من المبحوثين بسبب

    التعاطى يتعاطونه داخل السجون بينما 12 % لايتعاطونه لمجرد عجزهم المادى عن شرائه

    في حين 28 % لايتعاطونه خوفا من العقوبة

    أسباب إنتشار المخدرات والوافع إلى تعاطيها :

    تصيب المخدرات الأمن القومي للدولة بأضرار بالغة وإصابات مباشرة واضحة فهي تؤدى

    إلى تخريب إقتصادى وإجتماعى جوهري وهى سلاح في يد الأعداء لايقل تدميرا وشراسة

    عن غيره من الأسلحة الحديثة التي عرفتها الحرب المعاصرة ويزيد من ظهور المواد

    المخدرة أنها سلاح مخفى غير ظاهر وينتشر في الظلام وترويج المخدرات بين الشعوب هو

    خطة مدبرة متعمدة من الإستعمار لكسر شوكة الشعوب وتهديد كيانهم

    أهم الأسباب الإجتماعية :
    - يعتبر الأختلاط برفاق السوء دافعا لأساسيا في إقدام الفرد على تعاطى المخدرات وقد

    تبين من واقع العمل الميدانى أن 52،4 % من عينة البحث

    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

    د . محمد شفيق ،الجريمة والمجتمع . ( مرجع سنق ذكره ) ص 72

    كانوا يجاورا الاصدقاء ويقلدوهم فالتقليد كان الدافع الاساسى للتعاطى كما ذكر

    31% منهم ان تحقيق السعادة والنشوة هو الدافع الاساسى ونفس النسبة ذكرت ان

    الدافع هو الهروب من التكتلات فين حين ان جزء اخرذكر ان دافعهم للتعاطى هو حب

    استطلاع والرغبة فى التقليد

    - يؤدى التصدع الاسرى لزيادة احتمال انحراف الاحداث وما يترتبط علية من الميل

    للتعاطى وانتشار المخرات بينهم

    - للتنشئة الاجتماعية علاقة وطيدة بتعاطى المخدرات

    - شيع بين بعض الناس اعتقادات غير صحيحة واوهام زائفة وافكار خاطئة كاذبة

    تجعلهم يقدموا على التعاطى والاشارة بانها وسيلة لتقوية القدرة الجنسية وانها تعطى الفرد

    القدرة على تحمل المشاق وتزيد من طاقاتة فى تادية عملة

    - قد تكون المخدراتاستجابة للفشل والاحباط والضياع والعجز والفقر والمعاناة

    والتخلف والاحساس بالظلم

    اثار المخدرات:

    للمخدرات اثار عديدة فهى خطر اجتماعى وافة مسمومة وخطوة تدمرالانسان فهى

    تؤثر على العقل وتضعف القدرة الاقتصادية وتعطل الانتاج وتؤثر على التنمية

    اولا : الاثار الاقتصادية:

    1- تؤثر المخدرات ثاثيرا ضارا على الانتاج القومى وبرامج التنمية نتيجة تدهور الكفاية

    الانتاجية فى المجتمع بسبب تدهور انتاجية المدمنين

    2- يؤدى انتشار المخدرات بالمجتمعالى زيادة اوجة الانفاق والمصروفات فى المجالات غير

    الانتاجية سواء فى علاج مرضى المخدرات او فى النفقات المستفذة فى

    رعاية المدمنين فى المستشفيات

    3- ترتفع معدلات الجريمة المقترنة بالمخدرات لتكون لها تاثير سلبى على ام المجتمع

    وسلامة المواطنين وانتاجية الافراد ورفاهية البلد

    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

    د . محمد شفيق ،الجريمة والمجتمع . ( مرجع سبق ذكره ) ص 73

    4- تؤدى المخدرات الى جنوح تدرجى من قبل المدمن الى البطالة والتشرد وكثيرا ما

    يفقد العامل عملة والطالب علاقتة بمعهدة العلمى وتؤدى المخدرات الى

    اكتساب العادات السيئة كالاهمال والسلبية والتواكل والخمول

    ثانيا : الاثار الصحية:

    يتوقف مدى التاثير الصحى للمخدراتعلى عوامل كثيرة منها الحالة الصحية للمتعاطي

    وبنائة الجسدى وتركيب شخصية وحالتة النفسية ونوع المخدر ونسبة المادة الفعا لة فيه

    ودرجة الادمان وطريقة التعاطى فضلا عن الظروف الاجتماعية والبيئة المحيطة بالمتعاطى نفسه

    ويمكن تلخيص محتوى دور الاخصائى الاجتماعى مع المدمن خلال

    المراحل الاولى للعلاج فى النقاط التالية:

    - بث الثقة فى نفس المدمن ومنحة مشاعر الاطمئنان

    - اقناعة باهمية العلاج واهمية استمرارة بعيد عن المادة المخدرة

    - شرح وظيفة المستشفى للمدمن ونطاق العلاج ودور كل عضو من اعضاء الفريق

    العلاجى معة وما هو المطلوب منة

    - دراسة اهم مشاكل المدمن والتى تعرقل خطة العلاج ومساعدتة على ايجاد الحلول

    لها

    - الاتصال باسرة المدمن وتهيئتها للتعاون مع الفريق العلاجى وعودة المدمن اليها

    بعد تمام شفائه

    ، على الاخصائى الاجتماعى ان ينقل صورة واضحة عن المدمن

    ( شخصيتة- دوافع وأسباب التعاطي- الضغوط الداخلية والخارجية- أوضاعه الأسرية )

    الى اعضاء الفريق العلاجى وتفيد فى ذلك كتابتة للتقرير الشامل عن

    المدمن والذي يحقق فردية الحالة


    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

    د . محمد شفيق ،الجريمة والمجتمع . ( مرجع سبق ذكره ) ص 75: 101



    - متابعة تنفيذ خطة العلاج الطبى النفسى للمدمن ومساعدة المدمن على فهم طبيعية

    خطة العلاج واهمية التسلح بالعبر والارادةعلى تحمل الام الانسحاب والاستمرار في

    تنفيذ خطة العلاج وعدم الياس ويؤكد المدمن ان التزمة بهذة الخطةلها اهمية كبيرة

    - اعداد تقرير اجتماعى شامل عن حالة المدمن منذ دخولة المستشفى وكيفية

    استجابتة للاخرين من المدمنين الذين يعالجون بالمستشفى وايضا استجابتة لنفسة

    ولاعضاء الفريق العلاجى

    . اما بالنسبة للتدابير العاجلة وما تتضمنة من اجراءات علاجية ووقائية

    لمواجهة تعاطى المخدرات فيمكن تحديدها فى اربعة مجالات اساسية:

    1- الحد من فرص الحصول على المخدرات

    2- التاثير الايجابى فى اتجاهات الشباب فى مواجهة المخدرات

    3- كشف الحالات المعرضة لتعاطى المخدرات

    4- الرعاية المتناسقة لمتعاطى المخدرات خفضا لعددهم





    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

    د . محمد شفيق ،الجريمة والمجتمع (مرجع سبق ذكره) صـــ 10

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 2:51 pm