منتدى شباب شبراهارس

أهلا وسهلاً زائرنا الكريم ، منك التسجيل وانضمامك لاسرة المنتدى ، ونتمي لكم المزيد من الصحة والعافية ، نرجو منك الدخول وعبر عن رأئك


مع تحيات أسرة المنتدى

شبابى وبس

مرحباً بكم فى منتدى شباب شبراهارس ، المنتدى الاول من أجل الشباب فقط ... مع تحيات ادارة المنتدى

المواضيع الأخيرة

» اوبريت بكرا
الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 7:20 pm من طرف عبدالله مجدى

»  رعاية كبار السن
الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 7:16 pm من طرف عبدالله مجدى

» منه فضالى تؤدى مناسك الحج
الأربعاء نوفمبر 09, 2011 10:49 am من طرف عبدالله مجدى

» مات وذنوبه تزداد
الأربعاء نوفمبر 09, 2011 10:45 am من طرف عبدالله مجدى

» اسماء المرشحين فى القليوبية
الأربعاء نوفمبر 09, 2011 10:40 am من طرف عبدالله مجدى

» مراحل الانتخابات
الأربعاء نوفمبر 09, 2011 10:39 am من طرف عبدالله مجدى

» كلمة بنت صغيرة
الأربعاء نوفمبر 09, 2011 10:33 am من طرف عبدالله مجدى

» الشيخ محمد حسين مفتي القدس: الضم الصهيوني للمقدسات الإسلامية ينذر بحرب دينية وشيكة
الأحد يناير 09, 2011 1:43 pm من طرف محمودموسى

» الحضري: جئت للزمالك للتعاون مع عبدالواحد وتصريحاتي غير مقصودة
الأحد يناير 09, 2011 1:43 pm من طرف محمودموسى

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    دور الخدمة الاجتماعية فى موجهة الادمان1

    شاطر

    محمودموسى
    نائب المدير
    نائب المدير

    عدد المساهمات: 91
    نقاط: 188
    السٌّمعَة: 0
    تاريخ التسجيل: 14/04/2010
    العمر: 25

    دور الخدمة الاجتماعية فى موجهة الادمان1

    مُساهمة من طرف محمودموسى في الجمعة أبريل 16, 2010 1:54 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    قالها سبحانك لاعلى لنل الا ما علمتنا

    انكا انت العليم الحكيم

    صدق اللة العظيم

    سورة البقرة اية



    اهداء
    الى كل شمعة من صرحنا الشامخ تحترق وتذوب من اجل هداية من
    يسلك طريق العلم بنوره الفياض ثم تكسوه بثوب من الايمان فيزداد
    بهاءا ورفعة ..............
    الى كل من بذل معتا الجهد الوفير واكتسبنا من خبراتة الكثير
    مساعدنا على انجاز ذلك البحث له منا جزيل الشكر وعاطر التحيات
    وعظيم الثناء على ما يبذله معنا من جهد مشكور وعملا ماجور الى
    الاستاذ / اشرف مصطفى موجه قطاع القليوبية والاستاذ / محمد رشاد
    المشرف المعهدى .



    شكر وتقدير
    الى كل الذين يعملون فى صمت لا يبغون عرض الحياة
    الدنيا ويبغون وجه اللة سبحان الله وتعالى وجزاهم اللة من
    فضله خير الجزاء يقدم فريق البحث الاب الروحى والموجه العلميى
    لقطاع القليوبية .











    الفهرس
    الموضوع رقم الصفحة
    الفصل الاول :

    (( مقدمة عامة للبحث ))

    . حجم المشكلة

    . اهمية دراسة المشكلة

    .اهداف دراسة المشكلة

    .الدراسة السابقة للمشكلة 1: 13

    1

    2

    3: 4

    5

    6

    7: 13
    الفصل الثانى :

    (( مقدمة عامة للبحث ))

    . مرحلة الادمان

    . طريقة التعاطى

    .شخصية المدمن

    . من مواد التعاطى

    . التدخين والصحة العامة

    . اهم ملامح ظاهرة المخدرات فى مصر

    . تدابير المواجة على المستوى الوضنى

    . علاج الادمان

    . مسئوليات اعضاء الفريق العلاجى لمكافحة الادمان
    الفصل الأول
    ((مقدمة عامة للبحث))
    *حجم المشكلة*
    *مشكلة الإدمان في مصر تعد من المشاكل المستفحلة والتي تتحدى كافة أجهزة المجتمع .

    فبالرغم من تحريم الأسلام والأديان الأخرى لمهلكات صحة الإنسان بشتى صورها فقد

    أثبتت الدراسات الميدانية أن المدمنين عادة ينتمون إلى الطبقات الدنيا من المجتمع ممن يعانون من

    البطالة والإضطرابات الشخصية وأن معظمهم يعانون من قصور عقلي وتخلف ذهبي ألا أنة

    ظهرت في الآونة الأخيرة فئة آخرة من المدمنين يمثلون الأغنياء والمثقفين ثقافة غربية كما

    تفشت ظاهرة الإدمان وأيضا بين الحرفيين وأصحاب الأعمال الحرة (1)

    ونظرا لخطورة الإدمان وإثارة السليبة على الفرد والأسرة والمجتمع فقد كانت بؤرة اهتمام

    الباحثين الذين أجروا العديد من الدراسات والبحوث عن الإدمان

    فقد أشارت دراسة " ناهد عباس" سنة 1989إلى أن مرحلة الشباب هي الأكثر عرضة للوقوعفي الإدمان
    ولمشكلة الإدمان أبعاد كثيرة
    أهمها:

    1 - الأبعاد الصحية: الفرد الصحيح هو أساس البناء لأي مجتمع والإدمان مرض وبائي ’

    وتفشيه في المجتمع يعنى زيادة أعداد المرضى الغير قادرين على العمل والإنتاج

    2- الأبعاد الاجتماعية: مشكلة الإدمان مشكلة اجتماعية بالدرجة الأولى ويعانى من هذه

    المشكلة كافة فئات المجتمع في مصر ’ ويؤثر الإدمان على الأسرة حيث يؤدى بجانب أضراره

    الصحية إلى تفكك الروابط الأسرية وزيادة المشاكل بين الأزواج والتي تنتهي بالأسرة إلى

    الخراب (2)
    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

    د / جبر سيد متولي أحمد ، الصحة العامة وطب المجتمع . بل برنة للطباعة . القاهرة 2005ص370

    د / محمد سلامة غباري،الإدمان (أسبابة- نتائجه- علاجه) المكتب الجامعى الحديث.الإسكندرية1991ص32،33
    تساؤلات الدراسة: (1)


    1) ما الخصائص أو ما هي الأسباب الرئيسية المؤدية للإدمان؟

    2) ما تأثير المستوى الطبقي على إدمان الفرد؟

    3) هل هناك علاقة تأثيرية على المدمنين والوازع الديني؟

    4) ما هي الفئات العمرية الاكثر تعرضأ للإدمان ؟

    5) هل لأدوات الخدمة الاجتماعية دورفي مواجهة الإدمان ؟

    6) ما دور الخدمة الاجتماعية في مواجهة الإدمان ؟




    أهمية دراسة مشكلة الإدمان(2)

    ترجع أهمية دراسة الإدمان للأسباب والعوامل الآتية:--

    1 - أن الإدمان ظاهرة إنسانية عامة تمتد جذورها إلى عمق التاريخ الإنساني

    2- أن الإدمان ليس مشكلة فردية تختص فقط بالشخص المتعاطي بل تمتد أثاره إلى عمق

    الحياة الاجتماعية وهي ظاهرة فيها إشارات إلى مواقف بمسار حضارة الجنس

    البشرى بل وتهديد لإنقراضة في الوقت الحالي

    3- يعد الإدمان مصدرآ من أهم المصادر الؤدية ألى إصابة الفرد المدمن (بل والمخالطين له

    في كثير من الإحيان) بكثير من الأمراض الوبائية أشهرها بالإلتهاب الكبدى

    الوبائي والذي ينتشر بنسبة كبيرة بين المدمنين عن طريق الحقن الملوثة بالفيروس كما أن

    الحقن الملوثة أيضا تودى إلى الإصابة بمرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز)لعدة أسباب

    ومنها عدم وجود لقاح أو علاج شاف من هذا المرض حتى الأن ولذا فإن الموت هو

    المصير الوحيد لكل من يصاب 0وإذا كن حديثنا ينصب على الأضرار بصفة عامة

    فإن كل مخدر له أضراره الجسمية والنفسية والعقلية








    ______________________________________________

    د / جبرسيد متولى أحمد ، الصحة العامة وطب المجتمع .’مرجع سبق ذكره ص373
    د / محمد حسن غانم- د. محمود السيد أبو النيل ’ سيكولوجية الإدمان والمدمنين ’ دار غريب للطباعة والنشر
    القاهرة 2005ص32-33



    4- ان الادمان ايضا يؤثر على الناحية الاقتصادية سواء للفرد او للدولة فبالنسبة للافرادمن

    المعروف أنهم ينفقون كل أموالهم في شراء المخدرات فإن لم يجدوا معهم الأموال يسرقوها فإذا

    توافرت المادة المخدرة وبدأ وافى استعمالها لا يشعرون أبدا بالأمان لأنها تتناقص فيعاودهم

    القلق مرة أخرى فإذا إنتهت الكمية عاود المدمن فعل السرقة وربما القتل من أجل توفير المادة

    الخدرة وهكذا تنتظم حياة المدمن وتفكيره واهتمامه حول هذا الأمر 0 كما الإنجاز في

    المخدرات يضر باقتصاد البلد - أى بلد- بل ويعطل حركة التنمية والعمران بل ويوقف

    خطط التنمية بها

    5- كما أن الإدمان أيضا يؤ ثر على الناحية الاجتماعية ونرى أن هناك عديد من العوامل إذا

    توافرت في الأسرة تؤدى إلى الإدمان ومنها( التفكك الأسرى- التصدع- كثرة الخلافات

    - الطلاق) وإذا كان الإدمان يعد نتيجة حتمية لهذة العوامل إلا إنه في نفس الوقت يكون

    من الأسباب التي تؤدى لإستمرار حالة الإنهيار والتفكيك

    6- كما أن الإدمان يؤثر في إستمرار الجريمة والعنف لأن الإدمان في حد ذاته يعد مخالفة

    قانونية سواء كان الفرد متعاطيا أو تاجرا حيث يخاطر بتعريض نفسه للمسائلة الجنائية وقد

    يلجأ المدمن لإرتكاب الكثير من الجرائم من أجل الحصول على المخدرات أو ترويع الآخرين

    من أجل ذات الهدف0

    وهكذا تتعدد المداخل أو المنطلقات التي تجعل دراسة الإدمان هدنا علميا ومجتمعيا
    وأخلاقيا وقوميا في ذات الوقت نفسه (1)

    ____________________________________________________________________
    د0محمد حسن غانم, د0محمود السيد أبو النيل , سيكولوجية الإدمان والمدمنين ص33 (مرجع سبق ذكره)



    أهداف دراسة مشكلة الإدمان
    1- الهدف العام:
    توضيح الإدمان وكيفية إنتشاره بإستخدام طرق الخدمة الإجتماعية وأسا ليبها المتعددة
    وأدواتها المختلفة
    2- الأهداف الفرعية:
    1- التعرف على تنمية الجانب المعرفي لدى الشباب المهيئ للوقوع في الإ دمان
    2- التعرف على وسائل إنتشار الإدمان بين الشباب
    3- إمكانية مساعدة الأفراد على معرفة وسائل العلاج من الإدمان
    4- محاولة الإجابة على تساؤلا ت البحث
    5- الوقوف على فاعلية الممارسة المهنية فى تحقيق أهدافها من حيث الخدمات المجتمعية
    والجهود المحيطة وضمان المشاركة
    6- إلقاء الضوء على بعض سمات شخصية المد من والتعرف على المراحل التى يمربها






    _____________________________________________________
    د0محمد محمود مصطفى, الدفاع الإجتماعىوالخدمة الإجتماعية0المعاصرة0بل برنت للطباعةالقاهرة2006 ص25:20
    د0محمد شحاته ربيع, أصول الصحة النفسية0ط7 بل برنت للطباعة القاهرة 2006 ص205

    أهم المصطلحات والمفاهيم
    1- الإدمان:
    هو تعاطى العقاقير المخدرة أو الخمور بكميات كبيرة ويكون لدى المدمن رغبة ملحة في
    تكرار تعاطى الخمرأو المخدر وتظهر على المدمن آ ثار وخيمة إذا منع عنة الخمر أو
    العقار (1)
    2- الإ عتياد :
    هو تعاطى العقاقير المخدرة أو الخمور بكميات محدودة وتكون لدى المعتاد رغبة للخمر أو
    المخدر ولكن هذة الرغبة لا تصل للإ ضطرار
    3- المخدرات:
    هي مواد ومركبات كيميائية تختلف وظائفها بإختلاف مكوناتها وهي تساعد على تهدئة
    الشخص وتجعله يميل للنوم والسكون والإسترخاء خاصة إ ذا كان التوتر نا تجا عن التوتر
    العصبى (2)
    4- الشخص المد من :
    هو شخص يستخدم العقاقير المخدرة إستخداما قهريا بحيث يذهب بصحتة ويفقده القدرة
    على ضبض النفس لحاة الإدمان (1)
    5- الوقاية من الإدمان:
    هي الجهود المهنية التى تبذل للحيلولة دون ظهور الشخصية المدمنة وذلك مبحاولة معرفة
    الظروف التي تؤدى إلى الإدمان والتغلب عليها بإستخدام المهارات والأساليب المهنية(2)
    د0محمد محمود مصطفى, الدفاع الإجتماعىوالخدمة الإجتماعية0المعاصرة0بل برنت للطباعةالقاهرة2006 ص25:20
    د0محمد شحاته ربيع, أصول الصحة النفسية0ط7 بل برنت للطباعة القاهرة 2006 ص205

    الدراسات السابقة لمشكلة الا دمان
    01الدراسة الأ ولى:
    قامتبها (د/ ماجدة عبد الفتاح أحمد بكر)وكان موضوعها(تعاطى بعض طلاب الجامعة
    للمخدررات ودرورالتربية في القطاء عليها) (3)
    هدف الدراسة:
    سعت الباجثة من خلال الدراسة إلى تحقيق الهدف التالي:
    (الوقوف على دور التربية في وقاية الطلاب من تعاطى المخدرات)
    منهج وادوات البحث:
    إستخدمت الباحثة المنهج الوصفى0 أما عن أدوات الدراسة فتمثلت في إستمارة المقابلة
    الشخصية (المقننة)
    نتائج الدراسة:
    أظهرت نتائج الدراسة أن العوامل الإجتماعية والإ قتصادية التي أدت إلى تعاطى الطلاب
    المخدرات تتمثل في :-
    أ‌- تعاطى الأ صدقاء للمخدرات

    ب- عوامل أسرية تتمثل في :

    - عدم تعرف الوالدين على المشكلات التي تواجه أبنائه

    - عدم تعرف الوالدين على أصدقاء أبنائهم

    - التساهل في معاملة الأبناء

    - عدم معرفة الأباء كيفية شغل أوقات فراغ أبنائهم

    ج – عمل الطلاب اثناء الدراسة
    _____________________________________________________
    د0محمد شحاته ربيع أصول الصحة النفسية مرجع سبق ذكره ص205
    د0 جبرسيد متولى أحمد 0 الصحة العامة وطب المجتمع مرجع سبق ذكره ص373
    د0محمد محمود مصطفى الدفاع الإجتماعى والخدمة الإجتماعية المعاصرة مرجعسبق ذكره30: 31


    د- سهولة الحصول على المخدر

    ه‌- تشجيع وسائل الإعلام

    ’ بالنسبة لنواحي القصور في العملية التعليمية أوضحت نتائج الدراسة :- (1)

    إ نعدام التفا عل بين أعضاء هيئات التدريس والطلاب
    0خلو النظام الجامعي في بعض الكليات من متابعة حضور الطلاب
    0عدم إدراج موضوع المخدرات ضمن المقررات الدراسية

    عدم قيام الرعاية الطلابية بدور فعال في توعية الطلاب بالمخدرات وأضرارها

    التعليق العام على الدراسة :

    تبين من هذه الدراسة أنة سعت الباحثة من خلال الدراسة إلي تحقيق الهدف التالي الوقوف

    على دور التربية في وقاية الطلاب من التعاطي ومعرفة مدى تأثير العوامل الإجتماعية

    والإقتصادية التي أدت إلى تعاطى المخدرات مثل أصدقاء السوء وسهولة الحصول على

    المخدر وهي تتفق مع الدراسة الثالثة في مدى سهولة الحصول على المخدر ومدى تأثير رفاق

    السوء على المدمن









    _____________________________________________________

    د 0 زين العابدين مخلوف الإدمان كمشكلة إجتماعية لدى الشباب المصرى المنوفية 1993ص179: 180

    الدراسة الثانية:

    قام بها ( د/ فارق سيد عند السلام ) وكان موضوعها ( دراسة نفسية إجتماعية لبعض

    المتغيرات المرتبطة بالإدمان )

    اهدف الدراسة :

    تلخص هدف الدراسة في ثلاث أسئلة هي :
    0 ماهي العوامل الإجتماعية والنفسية المتصلة بالإ دمان ؟
    0 ما التغيرات التي قد تطرأ على المدمن عند انقطاعه عن المخدرات ؟
    0ماالمتغيرات النفسية التي تطرأ على المدمن من إجراء تنفيذ برنامج أولى للعلاج ؟

    نتائج الدراسة:

    أظهرت هذه الدراسة بعض النتائج وهى :

    1 0 إن المدمنين يعانون من شعور عام بعدم الأمن والطمأنينة الا نفعالية

    02 المدمنين ينتمون إلى طبقة إجتماعية ومعظمهم يعمل في حرف غير فنية

    3 0 إتسام اتجاهات المدمنين بإضطربات التوافق والسلبية

    4 0 أهم الحاجات لدى المدمنين هي الحاجة إلى الأمن والحاجة إلى الاعتماد على التغير

    5 0تتسم شخصية والد المدمن بأنها عدوانية متسلطة مع توقع مستمر للعقاب من قبل الأب

    06 إن أهم مظاهر القلق عند المدمن هي الفقر ثم فقدان القدرة الجنسية

    07أن البيئة عند المدمنين من نوع البيئة الغير متوافقة

    08 أن مشاعر المدمن تجاه التميز بثنائية المشاعر : ( الحب – الكراهية )

    التعليق العام للدراسة :
    تبين من هذه الدراسة أن المدمنين يعانون من شعور عام بعدم الأمن والطما نينة الإنفعالية وأنه
    تتسم شخصية المدمن بعدوانية متسلطة وإضطرابات في الإتجاهات وتأثير على العوامل
    النفسية والإجتماعية المتصلة بالإدمان على الشخص المدمن
    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

    د/ محمد محمود مصطفى ’ الدفاع الإجتماعي والخدمة الإجتماعيه المعاصرة 0 مرجع سبق ذكره ص36- 37
    الدراسه الثالثة :

    قام بها (د/ عدلى السمرى) وكان موضوعها حول ( المتغيرات الأجتماعية لتعاطى الأ بناء

    للمخدرات

    اهدف الدراسة :

    تتلخص هدف الدراسة في طرح التساؤلات وهى:
    01 ما مدى تناسب العلاقات الأسرية وتعاطى الابناء للمخدرات ؟

    02 هل يوجد علاقة بين الشخص المنحرف وتعاطيه للمخدرات ؟

    3 0هل يؤثر الإدمان على درجة التدين على الشخص المتاطي ؟

    4 0ما مدى تأثير الأصدقاء والرفاق على الشخص المتعاطي ؟

    نتائج الدراسه:

    - أوضحت الدراسة تميز اسر الأشخاص الغير متعاطين للمخدرات بقدر كبير من التعاون

    يفوق القدر الموجود في اسر الأشخاص الغير المتعاطين الأمر الذي يشير إلى أن كلما زاد

    التعاون بين الأسرة كلما قل احتمال تعاطى الأبناء للمخدرات

    - أضحت الدراسة أن الأشخاص الغير متعاطين للمخدرات أكثر إنتظاما في أدرء الواجبات

    الدينية من الأشخاص المتعاطين

    - كشف النتائج أن تأثير جماعة الرفاق يأتي في المرتبة الأولى من حيث قوة العلاقة بتعاطي

    المخدرات ثم بعد ذلك تعاطى الأبوين كسبب من أسباب تعاطى الأبناء للمخدرات

    - أشارت نتائج الدراسة أن 5, 68 من الأشخاص المتعاطين للمخدرات قد ذكروا أن

    الحصول على المخدر أمر سهل وميسور

    وكشفت النتائج أيضا أن الحشيش هو أكثر أنواع المخدرات انتشارا بين المتعاطين وان كان

    ما يتم تعاطى مخدرا أكثر مع الحشيش

    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _–

    د / جبر متولى سيد احمد , الصحة العامة وطب المجتمع 0 مرجع سبق ذكره ص376 :377
    التعليق العام على الدراسة : (1)

    تبين من هذه الدراسة أن الحشيش هو أكثر أنواع المخدرات إنتشارا بين المتعاطين ومدى تأثير

    جماعة الرفاق من حيث قوة العلاقة بتعاطي المخدرات ثم تعاطي الأبوين كسبب من

    أسباب تعاطى الأبناء للمخدرات ومدى تأثير الإدمتن على درجة التدين ومدى سهولة

    الحصول على المخدرات في أي وقت وبيسر وسهولة

    الدراسة الرابعة :

    وقد قامت بها ( د/ إيمان محمد صبرى ) وكان موضوعها حول ( الإدمان عند الشباب – دراسة

    نفسيه إ جتماعية) (2)

    نتائج الدراسة :

    قد سعت الدراسة إلى تحقيق الأهداف التالية :

    1 – الكشف عن ما هي العوامل النفسية والإجتماعية التي تحرك المدمن عن طريق معرفه

    خصائص الشخصية وأساليب التنشئة الإجتماعية للمدمن

    2 – التعرف على الأسباب البيئية المحيطة بالفرد التي تجعله يعتاد على المخدر وتدفعه إليه

    بعض نتائج الدراسة :

    - أفادت الدراسة أن إدمان المخدرات بصفة عامة هو خلق حاله هوس اصطناعي هروبا من

    حاله اكتئاب وانطواء إجتماعى

    - كشفت الدراسة أن التنشئة الإجتماعية لدى المدمن غير سويه وان المدمن نتاج للأ ساليب

    الوالدية الخاطئة في التربية

    - وذكرت الدراسة أن سبب الإدمان يرجع إلى جماعه الأصدقاء ثم الاعتقاد بأن المخدرات

    تعطى قوة جنسية وهناك سبب أخر يتمثل في حب الاستطلاع وزيادة الرغبة في الانتعاش

    والاسترخاء والسرور وهناك سبب أخر هو سهوله الحصول على المخدر


    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

    د / جبر متولى سيد احمد , الصحة العامة وطب المجتمع 0 مرجع سبق ذكره ص376 377 (1)
    د0 محمد ناجى السيسى ، خدمة الفرد في ضوء النظريات العلمية المعاصرة ، مرجع ذكره ص 259 : 261 (2)

    التعليق العام على الدراسة
    تبين فى هذة الدراسة التعرف على اهم الاسباب البيئية المحيطة با لفرد التى تجعلة يعتاد على
    المخدر ويدفعه إلية0 وكشفت الدراسة أن التنشئة الإجتماعية لدى المدمن غير سوية وان
    المدمن نتاج للأساليب الوالدين الخاطئة فى التربية والإعتقاد بأن المخدرات تعطى قوة جبسية

    وهناك سبب أخر يتمثل في حب الإستطلاع وزيادة الرغبة في الإنتعاش والإستراخاء والسرور

    الدراسة الخامسة :

    وقد قامت بها (ماجدة حسين محمود ) وكان موضوعها [ سيكولوجية المدمن العائد – دراسة

    بفسيه واجتماعية ]

    اهدف الدراسة :

    تهدف هذه الدراسة إلى الوقوف على مجموعة الأسباب والدوافع التي ادت ألى العودة مرة

    أخرى للتعاطي وذلك من وجهة نظر المدمن العائد والفريق العلاجي ومن وجهة نظر أفراد

    أسرة المدمن الذي عاد للإدمان مرة اخرى وأيضا من خلال وجهة نظر الأخصائيين النفسيين

    كما تهدف الدراسة إلى تحديد وبلورة الإسهام النفسي في علاج المدمنين من خلال دراسة

    لبعض أساليب العلا ج النفسي المتبع في الواقع والخدمات الإرشادية المقدمة للمد من من

    العائد وذلك من خلال بعض المستشفيات العامة والخاصة

    بعض نتائج الدراسة :

    أظهرت نتائج الدراسة العودة للإدمان كما يذكرها المدمن العائد هما :

    1 - تأثير الشلة وجماعة الإصدقاء

    2 - التكلفة العلاجية في بعض المصحات




    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

    د0 محمد ناجى السيسى ، خدمة الفرد في ضوء النظريات العلمية المعاصرة ، مرجع ذكره ص 259 : 261






    أ ما أسباب العودة من وجهه نظر أفراد أسرة المدمن العائد فهي 0


    1 – تأثير الأصدقاء السلبي على المدمن

    2 – غياب الرقابة الأسرية

    3 - الفراغ

    وأوضحت النتائج أيضا بعض الخصائص التي تميز المدمنين مثل أنهم من الناحية

    الانفعالية يعانون من العزلة ويرفضون النصيحة والتشجيع وأنهم غير اجتماعيين

    التعليق العام على الدراسة :

    تبين من هذه الدراسة مدى الاتفاق مع الدراسة الثالثة في أن من أسباب العودة إلى المخدرات

    مد تأثير أصدقاء أو الرفاق السلبي على المدمن أيضا غياب الرقابة الأسرية والفراغ

    وأوضحت الدراسة بعض الخصائص التي تميز المدمنين العائدين مثل أنهم من الناحية الإنفعالية

    يعانون من العزلة ويرفضون النصيحة والتشجيع وأنهم غير إجتماعيين












    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _


    د0 محمد ناجى السيسى ، خدمة الفرد في ضوء النظريات العلمية المعاصرة 0 القاهرة،2000 ص256



    2- علاج المضاعفات الجسدية .

    3- احتمال وجود تشخيص اخر غير مدمن .

    4- يعزل المريض عن مسرح الإدمان.

    والحقيقه الهامة أنه لا يوجد علاج متخصص للادمان ولكن هناك علاجا يتخصص فى مسااعدة المدمن

    والعبور به من مرحلة الى اخرى فمهمة الطبيب هي إزالة الآلام الناتجة عن اسحاب الهيروين من الجسم ثم

    يبدأ العلاج النفسى لمحاولة تحسين








    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
    د. محمد محمود مصطفى ، الدفاع الاجتماعي والخدمة الاجتماعية الماصرة ( مرجع سبق ذكره )ص،368


    شخصية المدمن ومساعدتة على – الخلاص من الادمان .
    فاذا لم يصاحب العلاج رغبة اكيدة من المدمن المريض فى استمرار العلاج والشفاء فان النتيجة لا حجامة هى العودة الى الادمان !!!!!
    ويحتاج العلاج الجسمي من ثلاثة الى اربعة اسابيع اما العلاج النفسي فيستغرق من ثلاثة الى ستة شهور .
    وتشير الاحصائيات الى ان حوالي 70 % من المدمنين لا يصمدون حتى نهاية العلاج .
    ومدمن الهيروين اذا لم يصمد بارادته حتى يكتمل العلاج فانه يختار لنفسه ويضمن من ثلاث :-
    السجن او الجنون او الموت
    وامام هذا الخطر الزاحف كان له يدمن مواجهه شاملة على المستويين :
    المحلى والدولي .
    مسئوليات اعضاء الفريق العلاجى لمكافحة الادمان
    أ ) الطبيب النفسى
    كلما
    كانت مؤهلاته النفسية اعلى كلما كان ذلك انسب وارى ان الحاصلين على
    ماجيستير الطب النفسي يستطيعون القيام بهذه المهمة بقدر كبير من الكفاية
    وتتخلص مسئوليات الطبيب فى الاتى :

    1- هو المسئول الأول اداريا وفنيا عن العيادة .

    2- المسئول عن الحالة الجسمية والنفسية للمرضى .

    3- يقوم بالكشف والتشخيص ووصف العلاج للحالات بالاستعانة بزملائة الاخصائيين النفسيين والاجتماعيين ويشرف على صرف الادوية .

    4- تابع تنفيذ العلاج النفسي الفردي والجماعي .

    5- ينسق العمل بين زملائه ويمثل الفريق العلاجي امام الجهات المسئولة

    6-
    يعمل على زيادة الثقة فى وظيفة العيادة بالاهتمام بالعلاج الدينى وحضور
    الصلوات التى تقام تلقائيا والاشتراك فى الندوان وتدرج وظائف الاعضاء
    المختلفة وبيان تاثير ضرر المخدرات والمسكرات على جسم الانسان .

    7- يراعي متابعة فحص البول والدم للمرضى المترددين ورصد النتائج فى مشاهدات المرض اول باول

    8- يشرف على قيد البيانات الاحصائية فى الدفاتر المعدة لذلك واستخلاص النتائج الاسبوعية الشهرية .

    9- يشرف على الاجتماعات الدورية العلمية لتنشيط ورفع ثقافة اعضاء الفريق وتبصيرهم بكل جديد .

    10- يقوم بالاشتراك مع زملائه فى اجراءات ابحاث تنفق مع الجديد فى الميدان حتى لا يختلف موكب الفريق .

    ـــ
    ــــ ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ ـــ ــــ ــــ ـــ ــــ ـــــ ــــ
    ـــــ ـــــــ ــــــ ـــــ ــــــ ـــــــ ــــــــ ـــــــ ـــــــ
    ــــــ ـــــــ ـــــــ
    د. محمد محمود مصطفى ، الدفاع الاجتماعى والخدمة الاجتماعية المعاصرة ( مرجع سبق ذكره ) صــــــ369


    ب ) الاخصائى الاجتماعي :-

    ويفضل ان يكون من الحاصلين على بكالوريوس الخدمة الاجتماعية النفسية وهو اول من يقابل مع المريض

    ولذا فعلية ان يكون عنصرا جذبا للمتمردين بحسن الاستماع والتوجية ونتخلص مسئوليات فى الاتى :

    1- يقوم بالتحصن الاجتماعي فور وصول المريض ويجمع المعلومات المطلوبة لذلك

    2- يشترك مع الطبيب النفسي فى وضع خطة العلاج الاجتماعي سو متابعته .

    3- يشترك فى جلسات العلاج الجماعي وكذلك حضور الصلوات والندوات المختلفة .

    4- سقوم بالحفص الاجتماعي الخارجي لافراد الاسرة حسب الحالة .

    5- يتولى قيد البيانات الاحصائية لافراد المعدة لذلك ويستخلق منها التقارير الاسبوعية والشهرية والسنوية .

    6- يشترك فى الاجتماعات العلمية الدورية التى تقتز بالعيادة .

    7- يشترك فى الابحاث العلمية المقدمة للاستفادة من مضمونها .

















    ـــ
    ــــ ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ ـــ ــــ ــــ ـــ ــــ ـــــ ــــ
    ـــــ ـــــــ ــــــ ـــــ ــــــ ـــــــ ــــــــ ـــــــ ـــــــ
    ــــــ ـــــــ ـــــــ
    د. محمد محمود مصطفى ، الدفاع الاجتماعى والخدمة الاجتماعية المعاصرة ( مرجع سبق ذكره ) صــــــ372


    ج ) الاخصائي النفسي
    ويفضل
    ان يكون متخصصا فى العلوم النفسية ومقاييس الشخصية وقادرا على مزاولة
    العلاج النفسي والفردي والجماعي وتتخلص مسؤلياتة فى الاتى :

    1- التعاون فى ميدان العلاج النفسى الفردي والجماعي .

    2- القام بالقياسات النفسية التي يطلبها الطبيب .

    3- مشاركة فى الندوات والصلوات والعمل على اكتساب ثقه المرضى .


    4- المشاركة فى الاجتماعات العلمية .

    5- المشاركة فى الابحاث العلمية الجارية بالعيادة .

    د ) الداعية الديني :-

    ويفضل ان يكون ممن تلقوا تدريبا خاصا بالعمل فى العيادات النفسية من فريق العلاج وتتلخص مسئولياته فى الاتى :

    1- لما كانت العيادة ملحقة بالمسجد فعلية ان يكون المتحدث باسم الفريق العلاجي عن مشاكل الإدمان وطرق الوقاية فى

    اجتماعات المسجد المختلفة شارحا الايات والاحاديث الدالة على ذلك .

    2- يشترك فى جلسات العلاج الجمعى موضحا دور البرنامج اليومي الاسلامي واثره على الصحة النفسية

    3- يؤم المتدين على الصلوات ويحثهم على الدعاء ويفتح لهم ابواب التوبة .

    4- يعمل مع الفريق على اشاعة الصبر وتقوية الاداء وتأكيد التصميم كوسائل وقائية وعلاجية وتحدث عن الامثلة التى

    تلقي الضوء على هذه القيم المختلفة .



    ـــ
    ــــ ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ ـــ ــــ ــــ ـــ ــــ ـــــ ــــ
    ـــــ ـــــــ ــــــ ـــــ ــــــ ـــــــ ــــــــ ـــــــ ـــــــ
    ــــــ ـــــــ ـــــــ ــــ
    د. محمد محمود مصطفى ، الدفاع الاجتماعى والخدمة الاجتماعية المعاصرة ( مرجع سبق ذكره ) صــــــ372




    هـــ ) الممرض او الممرضة :

    تساعد الطبيب إبان عملية الكشف والعلاج اللازمة وتشترك فى الندوات العلاج الجمعي والصلوات وتقوم

    بصرف الادوية وساعدة محتاحي المساعدة .

    عوامل نجاح العلاج :

    الواقع ان قوة الارادة هي اساس العلاج الناجح فالرغبة الاكيده من قبل المدمن المريض هي اساس نجاح

    البرنامج العلاجي ولكن هناك من العوامل ما يجب توافرها لتحقيق هذا النجاح :

    1- المعلومات الصحيحة عن المدمن وانواع المخدرات التى يتعاطها كميتها وطرق تعاطيها .

    2- الرعاية الاجتماعية والنفسية بعد العلاج من خلال جلسات تدريبيه للحد من كي يواجة مشكلاته دون

    اللجوء الى المخدر .

    3- وجود رجل الدين او الانسان القدوة الذى يستطيع ان يؤثر على إرادة ومفاهيم الاخرين .


    4- تغير البيئة المحيطة بالمدمن لان استمراره فى نفس المكان ونفس المجموعة يساعده على حدوث

    الانتكاسة .












    ـــ
    ــــ ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ ـــــ ـــ ــــ ــــ ـــ ــــ ـــــ ــــ
    ـــــ ـــــــ ــــــ ـــــ ــــــ ـــــــ ــــــــ ـــــــ ـــــــ
    ــــــ ـــــــ ـــــــ
    د. محمد محمود مصطفى ، الدفاع الاجتماعى والخدمة الاجتماعية المعاصرة ( مرجع سبق ذكره ) صــــــ373


    ا
    ما دور الخدمة الاجتماعية فى مواجهه الادمان ؟
    التدخل المهني للاخصائي الاجتماعي في التعامل مع مشكلة ادمان المخدرات :
    يري
    اغلب الاطباء المتخصصين في الصحة النفسية والمتخصصين فى علاج الادمان ان
    عملية العلاج من ادمان المخدرات تحتاج الى فترة زمنية تنقسم الي مرحلتين :
    المرحلة الاولي : المرحلة الحرجة :
    تقدر
    بحوالي ثلاثة اسابيع ويتم فيها علاج المدمن بيولوجيا بالادوية الواقية
    لتخليص الجسم من الاثار الجسمية للادمان وعودة الاتزان الفسيولوجية
    لاجهزة
    الجسم بمعنى خروج من الحاله القهرية للادمان وهي مرحلة صعبة يتعرض المدمن
    للالام الكبيرة التي تصاحب عملية الانسحاب ويتم من خلالها اعطاءه مسكنات
    قوية خالية من أي نوع من انواع المخدرات من الجسم وادوية تساعد علي تحقيق
    اثار الابطال مع المخ والجهاز العصبي مع وضع غذائي معين لمدة خمس عشر يوما
    على الاقل
    المرحلة الثانية : مرحلة العلاج النفسي والاجتماعي:
    لا
    تقلل هذه المرحلة اهمية عن المرحلة السابقة وهي مرحله تبدأ من نهاية
    الاسابيع الثلاثة الاولي من مدة العلاج يتخلص الجسم بشكل نهائي من اثار
    الادمان الا انه تبقي مرحلة الحنين النفسي للمواد المخدرة وهنا ياتي دور
    العلاج النفسي ( الفردي ) او ( الجماعي ) يجلسان دوريه مع الطبيب المعالج
    او من خلال جماعات المدمنين السابقين او مدمنين ثم علاجهم نهائيا واصبحوا
    افراد اسوياء فى المجتمع وتم خلال هذه الجلسات مناقشة بعض الموضوعات
    الهامة التي تهدف الي مساعده هؤلاء علي تحقيق اكبر قدر ممكن من فهم النفس
    والثقة بها والاعتماد عليها والمقدرة علي المساعدة الذاتية
    ومن ثم فان الخدمة الاجتماعية بطرقها الثلاثة تتدخل في عملية العلاج وذلك حيث ان
    - دور خدمة الفرد :
    يتظهر
    ويتضح جيدا في العلاج الفردي للمدمن من خلال المناقشة والعلاقة المهنية
    التي تسمح بتواجد جو نفسه جيد يسمح للاخصائي بالقيام بعملية التدخل المهني
    لمساعده المدمن والاخذ بيده الي ان يصل الي مرحلة الشفاء
    - دور خدمة الجماعة :
    وهنا سوف نعرض نموذجا مقترح لممارسة المهنية مع الجماعة العلاجية " جماعات المساعدة المتبادلة للناقهين

    المراجع

    1- د / جبر سيد متولي احمد ، الصحة العامة وطب المجتمع . بل برنت للطباعة . القاهرة 2005
    2- د / محمد سلامة غباري ، الادمان ( اسبابة – نتائجة – علاجه ) المكتب الجامعي الحديث . الاسكندرية 1991
    3- د. محمد حسن غانم – د. محمود السيد ابو النيل ، سيكولوجية الادمان والمدمنين ، دار غريب للطباعة والنشر القاهرة 2005
    4- د. محمد محمود مصطفي ، الدفاع الاجتماعي والخدمة الاجتماعية المعاصرة . بل برنت للطباعة القاهرة 2006
    5- د. محمد شحاتة ربيع ، اصول الصحة النفسية . طــ7 بل برنت للطباعة القاهرة 2006
    6- د. زين العابدين مخلوف الادمان كمشكلة اجتماعية لدي بعض الشباب المصري المنوفية 1993
    7- د. محمود ناجي السيسي ، خدمة الفرد في ضوء النظريات العلمية المعاصرة . القاهرة 2000
    8- د / جلال محمد يسري . الامراض النفسية والاجتماعية . عالم الكتب 2003
    9- د محمد شفيق ، الجريمة والمجتمع . القاهرة 1990
    10- د . سحر عبد الغني ، الاطفال وتعاطي المخدرات . المكتبة المصرية 2007
    11- جواد خطاير ، مراحل الادمان . دار الشروق القاهرة 2001
    12- خليل عبد المقصود ، الببلوجرافية الشارحة لدراسات وبحوث الخدمة الاجتماعية . بل برنت 1998
    1- المخدرات حقائق اجتماعية ونفسية وطبية : بيتر لوري ، ترجمة نور الدين خليل الهيئة المصرية العامة للكتاب سنة 1990
    2- مقدمة في الدفاع الاجتماعي : يحيي حسني درويش . دار النهضة العربية . القاهرة 1985
    3- محمد محمود ابراهيم عويس ، اساليب الدراسة والبحث في الخدمة الاجتماعية . دار النهضة العربية 2007
    4- محمد الغريب عبد الكريم ، البحث العلمي وتقييم المنهج والإجراءات

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أبريل 21, 2014 3:39 am