منتدى شباب شبراهارس

أهلا وسهلاً زائرنا الكريم ، منك التسجيل وانضمامك لاسرة المنتدى ، ونتمي لكم المزيد من الصحة والعافية ، نرجو منك الدخول وعبر عن رأئك


مع تحيات أسرة المنتدى

شبابى وبس

مرحباً بكم فى منتدى شباب شبراهارس ، المنتدى الاول من أجل الشباب فقط ... مع تحيات ادارة المنتدى

المواضيع الأخيرة

» اوبريت بكرا
الأربعاء نوفمبر 16, 2011 6:20 am من طرف عبدالله مجدى

»  رعاية كبار السن
الأربعاء نوفمبر 16, 2011 6:16 am من طرف عبدالله مجدى

» منه فضالى تؤدى مناسك الحج
الأربعاء نوفمبر 09, 2011 9:49 pm من طرف عبدالله مجدى

» مات وذنوبه تزداد
الأربعاء نوفمبر 09, 2011 9:45 pm من طرف عبدالله مجدى

» اسماء المرشحين فى القليوبية
الأربعاء نوفمبر 09, 2011 9:40 pm من طرف عبدالله مجدى

» مراحل الانتخابات
الأربعاء نوفمبر 09, 2011 9:39 pm من طرف عبدالله مجدى

» كلمة بنت صغيرة
الأربعاء نوفمبر 09, 2011 9:33 pm من طرف عبدالله مجدى

» الشيخ محمد حسين مفتي القدس: الضم الصهيوني للمقدسات الإسلامية ينذر بحرب دينية وشيكة
الإثنين يناير 10, 2011 12:43 am من طرف محمودموسى

» الحضري: جئت للزمالك للتعاون مع عبدالواحد وتصريحاتي غير مقصودة
الإثنين يناير 10, 2011 12:43 am من طرف محمودموسى

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    المسك

    شاطر
    avatar
    محمودموسى
    نائب المدير
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 91
    نقاط : 188
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 14/04/2010
    العمر : 28

    المسك

    مُساهمة من طرف محمودموسى في الجمعة مايو 07, 2010 12:53 pm

    يعتبر المسك ملك الأطياب والمسك كلمة عربية هي اسم لطيب من الأطياب القليلة التي مصادرها حيوانية, وقد ورد ذكر المسك في القرآن الكريم في وصف الأبرار إذ يقول عز وجل تعرف في وجوههم نظرة النعيم, يسقون من رحيق مختوم, ختامه مسك, وفي ذلك فليتنافس المتنافسون .

    المسك في التاريخ:







    والمسك ملك أنواع الطيب وأشرفها وأطيبها وهو الذي يضرب به المثل بين الاطياب جميعها لأنه يسر النفس ويقويها ويقوي الأعضاء, الباطنية جميعها شربا وشما والأعضاء الظاهرة إذا وضع عليها.



    والمسك الجيد كان يوضع في أنية خاصة به تسمى (النوافج) ومفردها نافجة مصنوعة من الذهب أو الفضة أو النحاس, ثم تملأ بمسحوق المسك وتوضع في ردهات قصور الخلفاء والأمراء فتعطرها بأريجها ورائحتها الذكية.





    ويتكون المسك في غدة كيسية يبلغ حجمها حجم البرتقالة في بطن نوع من الظباء يسمى غزال المسك وتوجد هذه الغدة بقرب الفتحة القلفية للذكر ولا يوجد المسك في الإناث وفي هذه الأكساي يفرز الغزال مسكه.



    يعرف غزال المسك علميا باسم Moschus moschi ferus وهو غزال طوله حوالي متر وارتفاعه من عند الاكتاف نصف المتر وشعره بني رمادي وطويل وخشن وسهل الكسر, وغزال المسك خواف, يسعى لطلب طعامه ليلا وهو سريع الهرب, لهذا يتعب الصيادون في اصطياده وعادة ينصبون له المصائد في الأماكن التي يعتقدون تواجده بها. وغزال المسك يسكن غابات الهملايا ويفضل أعاليها وتمتد مساكنه إلى التبت والى سيبيريا والشمال الغربي من الصين وأواسط آسيا عامة. تعتبر أنثى الغزال البري كنز في عالم العطور فهي المصدر الوحيدة للمسك الأسود حيث يقوم الصيادون المتخصصون بمراقبة أنثي الغزال لفترة طويلة حتى يتأكدوا من حالتها الصحية ، وفي فصل مخصوص في ألسنه يقوم هؤلاء الصيادين باصطياد أنثى الغزال البري مستخرجين من صرتها المسك الأسود الذي يعتبر كتلة متجمدة من الدم.



    كيف يحصلون على المسك من غزال المسك deer musk؟

    يقوم الصيادون بقتل غزال المسك الذكر أولا ثم فصل هذا الكيس, أو الغدة, فصلا كاملا ثم تجفيفها في الشمس أو على الصخور أو تغطس في زيت ساخن جدا. ويمكن الحصول عليه دون صيد غزال المسك وقتله حيث يقوم الغزال عند نضج الكيس الذي يحتوي على المسك بحكه على صخور خشنة لأن الغزال يشعر بحكة شديدة في الكيس عند امتلائه فيقوم بحك الكيس على الصخور فينقشع الكيس بما فيه من مسك ويلصق بالصخور ويقوم خبراء المسك بجمعه من على الصخور ويسمى الكيس الجلدي بما فيه من مسك "فأرة المسك" ولون المسك داخل هذا الكيس أسود والذي قل إن يوجد في الوقت الحاضر وهو غال جدا وإذا وجد يقوم تجار العطور بإدخال بعض المواد عليه وخلطه بها.



    وأحسن أنواع المسك هو الوارد من الصين أو التبت ويليه الوارد من أسام أو نيبال واقلها الوارد من سيبريا. والمسك الجيد مادة جافة, قاتمة اللون, أرجوانية, ملساء مرة المذاق























    كيس المسك













    هذي صورته من قريب



    وهذي صورته لما يستخرجونه (سبحان الله )











    [flash]يعتبر المسك ملك الأطياب والمسك كلمة عربية هي اسم لطيب من الأطياب القليلة التي مصادرها حيوانية, وقد ورد ذكر المسك في القرآن الكريم في وصف الأبرار إذ يقول عز وجل تعرف في وجوههم نظرة النعيم, يسقون من رحيق مختوم, ختامه مسك, وفي ذلك فليتنافس المتنافسون . المسك في التاريخ: والمسك ملك أنواع الطيب وأشرفها وأطيبها وهو الذي يضرب به المثل بين الاطياب جميعها لأنه يسر النفس ويقويها ويقوي الأعضاء, الباطنية جميعها شربا وشما والأعضاء الظاهرة إذا وضع عليها. والمسك الجيد كان يوضع في أنية خاصة به تسمى (النوافج) ومفردها نافجة مصنوعة من الذهب أو الفضة أو النحاس, ثم تملأ بمسحوق المسك وتوضع في ردهات قصور الخلفاء والأمراء فتعطرها بأريجها ورائحتها الذكية. ويتكون المسك في غدة كيسية يبلغ حجمها حجم البرتقالة في بطن نوع من الظباء يسمى غزال المسك وتوجد هذه الغدة بقرب الفتحة القلفية للذكر ولا يوجد المسك في الإناث وفي هذه الأكساي يفرز الغزال مسكه. يعرف غزال المسك علميا باسم Moschus moschi ferus وهو غزال طوله حوالي متر وارتفاعه من عند الاكتاف نصف المتر وشعره بني رمادي وطويل وخشن وسهل الكسر, وغزال المسك خواف, يسعى لطلب طعامه ليلا وهو سريع الهرب, لهذا يتعب الصيادون في اصطياده وعادة ينصبون له المصائد في الأماكن التي يعتقدون تواجده بها. وغزال المسك يسكن غابات الهملايا ويفضل أعاليها وتمتد مساكنه إلى التبت والى سيبيريا والشمال الغربي من الصين وأواسط آسيا عامة. تعتبر أنثى الغزال البري كنز في عالم العطور فهي المصدر الوحيدة للمسك الأسود حيث يقوم الصيادون المتخصصون بمراقبة أنثي الغزال لفترة طويلة حتى يتأكدوا من حالتها الصحية ، وفي فصل مخصوص في ألسنه يقوم هؤلاء الصيادين باصطياد أنثى الغزال البري مستخرجين من صرتها المسك الأسود الذي يعتبر كتلة متجمدة من الدم. كيف يحصلون على المسك من غزال المسك deer musk؟ يقوم الصيادون بقتل غزال المسك الذكر أولا ثم فصل هذا الكيس, أو الغدة, فصلا كاملا ثم تجفيفها في الشمس أو على الصخور أو تغطس في زيت ساخن جدا. ويمكن الحصول عليه دون صيد غزال المسك وقتله حيث يقوم الغزال عند نضج الكيس الذي يحتوي على المسك بحكه على صخور خشنة لأن الغزال يشعر بحكة شديدة في الكيس عند امتلائه فيقوم بحك الكيس على الصخور فينقشع الكيس بما فيه من مسك ويلصق بالصخور ويقوم خبراء المسك بجمعه من على الصخور ويسمى الكيس الجلدي بما فيه من مسك "فأرة المسك" ولون المسك داخل هذا الكيس أسود والذي قل إن يوجد في الوقت الحاضر وهو غال جدا وإذا وجد يقوم تجار العطور بإدخال بعض المواد عليه وخلطه بها. وأحسن أنواع المسك هو الوارد من الصين أو التبت ويليه الوارد من أسام أو نيبال واقلها الوارد من سيبريا. والمسك الجيد مادة جافة, قاتمة اللون, أرجوانية, ملساء مرة المذاق كيس المسك هذي صورته من قريب وهذي صورته لما يستخرجونه (سبحان الله ) [/flash]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 17, 2017 7:27 pm